Array

جنوب اليمن يفقد أيقونته الأدبية البارزة ميفع عبد الرحمن

منوعات

الأحد, 04-04-2021 الوقت 01:25:12 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24 | عدن

توفي الأديب والصحافي والقاص الجنوبي، ميفع عبد الرحمن،  من أبناء العاصمة عدن مديرية الشيخ عثمان، ظهر أمس السبت الموافق 3 أبريل/ نيسان.

حياته وإنجازاته

ولد ميفع عبد الرحمن عام 1951 بمديرية الشيخ عثمان في مدينة عدن. نشأ وتلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط في عدن، وواصل دراسته في معهد ناصر للعلوم الزراعية بأبين وتخرج منه عام 1973.

اُبتعث للدراسة في معهد مكسيم غوركي للأدب في موسكو وحصل على درجة الماجستير في عام 1982.

 معروف بقصصه القصيرة التي تستكشف الحقائق الاجتماعية والسياسية في اليمن. ظهرت مجموعته الأولى من القصص القصيرة في عام 1975 تلتها مجموعة ثانية في عام 1983. ترجمت أعماله إلى اللغة الإنجليزية في 1988 وأدرجت ضمن مختارات الأدب العربي الحديث، وفقاً لـ ويكيبيديا.

وميفع هو أحد مؤسسي فرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين في عدن عام 1975. تم انتخابه عدة مرات في سكرتارية الفرع والمجلس التنفيذي للاتحاد.

ساهم ميفع أيضاً بتأسيس اتحاد أدباء وكتاب الجنوب عام 2018. وتعرض لإقصاء بعد حرب عام 1994 ضد جنوب اليمن.  وهي الحرب التي أعلن ميفع رفضه لها وأعدّ البيان التاريخي الصادر عن سكرتارية اتحاد الأدباء والكتاب في عدن عام 2010، والذي أعلن من خلاله وقوف أدباء عدن إلى جانب شعب الجنوب بقضيته العادلة

عمل ميفع في وزارة الإعلام في عدن. كان من المؤسسين لصحيفة النداء. في عام 2010 كجزء من حكم قضائي ضد صحيفة النداء وصحفييها، حُكم على ميفع بالسجن لمدة ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ، وفقاً لـ منظمة حماية الصحفيين الدولية (CPJ).

وفاته

توفي ميفع عبد الرحمن عن عمر ناهز السبعين عاماً بعد حياة ثقافية وأدبية وصحفية حافلة بالعطاء

ونعى اتحاد أدباء وكتاب الجنوب الأديب ميفع عبد الرحمن ببيان عدد فيه مناقب وإنجازات الفقيد الراحل الذي كان أحد مؤسسي هذا الاتحاد في جنوب اليمن عام 2018.

ميفع عبد الرحمن اتحاد أدباء الجنوب اتحاد أدباء اليمن