Array

بعد قرار واشنطن.. انسحاب محتمل لحلف الناتو من أفغانستان

منوعات

الأربعاء, 14-04-2021 الوقت 06:22:08 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| ترجمات

بعد أن قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر، يجتمع وزراء خارجية ودفاع حلف الناتو لمناقشة "انسحاب آمن ومتعمد ومنسق لقواتنا من أفغانستان"، حسبما ذكر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني ج. بلينكن، اليوم الأربعاء في مقر الحلف.

ومن المتوقع ان يدعم وزراء الدول الأعضاء فى الناتو، وكثير منهم يحضرون اجتماع يوم الأربعاء تقريبا، رسميا موعد الانسحاب الامريكى.

وكان شعار الحلف دائما "داخل معا وخارج معا"، لذلك من المتوقع أن يؤكّد الوزراء أن قواتهم ستغادر إلى جانب الأمريكيين، على الرغم من أن بعض الوحدات الأصغر قد تغادر من قبل.

وفي الوقت الحالي، من بين 9600 جندي من قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان رسميًا، هناك حوالي 2500 جندي أمريكي، على الرغم من أن هذا العدد قد يصل إلى 1000 جندي. وثانى أكبر وحدة هي من ألمانيا حيث تضم حوالى 1300 جندى.

وقال السيد بلينكن: "لقد حققنا الأهداف التي حددناها لتحقيقها. "حان الوقت الآن لإعادة قواتنا إلى الوطن".

"الدفاع الألمانية: أنا مع انسحاب منظم ولهذا السبب أفترض أننا سنوافق على ذلك اليوم"

وقال السيد بلينكن انه بعد الهجمات على الولايات المتحدة فى 11 سبتمبر عام 2001" ذهبنا معا إلى أفغانستان للتعامل مع الذين هاجمونا والتأكد من أنّ افغانستان لن تصبح مرة اخرى ملاذاً للإرهابيين الذين قد يهاجمون أي منا ". وأكد أن هذه الأهداف قد تحققت.

ويتفق بعض المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين على أنه من غير المتوقع أن تُظهر أفغانستان كتهديد إرهابى للولايات المتحدة على المدى القصير، بيد أنهم يقولون أن تقييم هذه المسألة أصعب على المدى الطويل.

وقال السيد بلينكن إنه حتى مع سحب الحلف الأطلسي لقواته، "سيظل التزامنا تجاه أفغانستان ومستقبلها قائما".

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية انغريت كرامب-كارينباور في إشارة الى حلف شمال الاطلسي لمحطة التلفزيون الألمانية "ار دي" اليوم الأربعاء "قلنا دائما "سنمضي معا وسنغادر معا". أنا مع انسحاب منظم ولهذا السبب أفترض أننا سنوافق على ذلك اليوم".

- جانب من تقرير نشرته نيويورك تايمز 
- عالجه للعربية: مركّز سوث24

أفغانستان الناتو الولايات المتحدة طالبان