Array

اعتراض ترسانة أسلحة وصواريخ متطوّرة في بحر العرب

التقارير الخاصة

الأحد, 09-05-2021 الوقت 03:32:48 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| عدن

أعلنت القوات البحرية الأمريكية اعتراض ترسانة كبيرة من الأسلحة "غير المشروعة" تم إلقاء القبض عليها خلال 6 و 7 مايو الجاري، في بحر العرب.

وقال الأسطول الخامس الأمريكي، على صفحته الرسمية بتويتر السبت، اعترض طراد الصواريخ الموجهة الأمريكي USSMonterey (CG 61) الآلاف من الأسلحة غير المشروعة المحظورة من مركب شراعي عديم الجنسية في المياه الدولية لشمال بحر العرب في 6-7 مايو.


ووفقا للقوة البحرية الأمريكية، تضمنت الترسانة صواريخ روسية متطوّرة مضادة للدبابات وبنادق هجومية صينية من النوع 56، مئات من مدافع رشاشة من طراز PKM وبنادق قنص وقاذفات أر بي جي. بالإضافة إلى مناظير بصرية متقدّمة.

وجاءت العملية بعد أن اكتشفت حاملة الطائرات يو إس إس مونتيري وفريق الحظر المتقدم لخفر السواحل الأمريكي (AIT) الشحنة غير القانونية أثناء فحص روتيني للعلَم تم إجراؤه في المياه الدولية بموجب القانون الدولي العُرفي.

وقال الأسطول الخامس، أنّ "يو إس إس مونتيري" قدّمت أكثر من 36 ساعة من المراقبة والأمن لفرق الصعود والسفينة المحظورة خلال المهمة التي استمرت يومين.



وبعد إزالة جميع الشحنات غير القانونية، تم فحص السفينة للتأكد من صلاحيتها للإبحار.

ووفقا لما نشره الأسطول الأمريكي السبت، تم استجواب طاقم المركب ثم تم تزويدهم بالطعام والماء قبل إطلاق سراحهم.

ولم تعلن القوات الأمريكية وجهة هذه الأسلحة أو مصدرها. لكن خبراء عسكريون لم يستبعدوا أنها كانت تتجه لمناطق الصراع في اليمن أو القرن الأفريقي. 

وقالت وزارة الإعلام اليمنية، صباح الأحد، أنّ إيران لم تتوقف عن تهريب الأسلحة للحوثيين، وفقا لما ذكرته صحيفة الشرق الأوسط.

وسبق وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في شباط / فبراير 2020 ، إنها ضبطت شحنة أسلحة إيرانية في بحر العرب، على الأرجح، بأنها كانت "متجهة إلى الحوثيين في اليمن".

وضبطت البحرية الأمريكية حينها على متن المركب نحو 150 صاروخًا مُضادًا للدبابات من نوع "دهلاويه" (ATGM)، وهي نسخ إيرانية من صواريخ كورنيت الروسية، بحسب البيان.

- سوث24

بحر العرب تهريب أسلحة سواحل اليمن