بعد أنباء عن مقتل الريمي.. تنظيم القاعدة في اليمن يتبنى عملية فلوريدا

التقارير الدولية

الإثنين, 03-02-2020 الوقت 12:33:48 مساءً بتوقيت عدن

ترجمة خاصة لـ سوث24| أعلن فرع تنظيم القاعدة في اليمن يوم الأحد مسؤوليته عن إطلاق النار القاتل على قاعدة الملاحة الجوية بنساكولا من قبل طالب طيران من السعودية. 

وكان مطلق النار، الملازم الثاني محمد سعيد الشمراني، أحد أفراد سلاح الجو السعودي الذي يتلقى التدريب في القاعدة، قد فتح النار داخل قاعة الدراسة في القاعدة في السادس من ديسمبر، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح اثنين من الشرطة قبل أن يقتله أحدهم. كما أصيب ثمانية آخرون.

أصدر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية شريط فيديو يتبنى الهجوم. أعلنت مجموعة SITE ، التي تتتبع الرسائل من قبل الجماعات المتشددة، عن ذلك.

لطالما اُعتُبرت القاعدة في جزيرة العرب الفرع الأكثر خطورة في الشبكة العالمية وحاولت شن هجمات داخل الأراضي الرئيسية للولايات المتحدة.
وقالت ريتا كاتز، مديرة موقع SITE، إن شريط الفيديو الذي استغرق 18 دقيقة لم يقدم أدلة على تدريب مطلق النار، لكنه أشار إلى أن الشمراني والقاعدة كانوا على اتصال. ولم يكن من الواضح متى تم تسجيل الفيديو.

وادعى الفيديو أن الشمراني كان يخطط لسنوات لمهاجمة قاعدة أمريكية، وكان يتدرب و "يختار" الأهداف.

الفيديو، الذي شاهدته وكالة أسوشيتيد برس، قدم وصية كتبها الشمراني لعائلته في سبتمبر 2019، أي قبل ثلاثة أشهر من الهجوم. قال إنه أراد مهاجمة الولايات المتحدة، مستشهدا بأسباب دينية. ومع ذلك، لم يشر إلى تنظيم القاعدة.



يخضع الرعايا الأجانب الذين يشاركون في التدريب الأمريكي لعملية فحص. يقول البنتاغون إنه يشمل فحص أي أنشطة مخدرات غير مشروعة ودعم المنظمات الإرهابية والفساد والسلوك الإجرامي.

| كاتز: تنظيم القاعدة في بلاد العرب لم يقل "حفظه الله" فيما يتعلق بالريمي، كما تفعل إصداراته عادة. "(هذا) يضيف المزيد من الاحتمالات بأنه حقاً قتل"


تضمن الفيديو صوتًا لقاسم الريمي، زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، يدعي فيه "المسؤولية الكاملة" عن الهجوم الذي قام به الشمراني، واصفًا إياه بأنه "البطل، الفارس الشجاع".

دمرت غارة جوية أمريكية بدون طيار مبنى يضم مساكن لمتشددي القاعدة الأسبوع الماضي في شرق اليمن. أعاد الرئيس دونالد ترامب تغريد العديد من التغريدات وتقارير وسائل الإعلام التي بدت وكأنها تقدم تأكيدًا بأن الضربة قتلت الريمي.

قالت كاتز أيضًا في تغريدة لها، أن تنظيم القاعدة في بلاد العرب لم يقل "حفظه الله" فيما يتعلق بالريمي، كما تفعل إصداراته عادة. "(هذا) يضيف المزيد من الاحتمالات بأنه حقاً قتل".

كان الريمي أحد مؤسسي القاعدة في جزيرة العرب وأصبح قائد المجموعة بعد مقتل ناصر الوحيشي في غارة جوية أمريكية بدون طيار عام 2015.

#المصدر الأصلي: واشنطن بوست (استويشتدبرس)

القاعدة الريمي فلوريدا