وزير الخارجية اليمني: نحن لسنا دمية للسعودية، والسلطة سنتقاسمها مع الحوثيين

التقارير الخاصة

الإثنين, 24-02-2020 الوقت 08:57:52 مساءً بتوقيت عدن

سوث24 (زيورخ) تسائل مذيع برنامج "منطقة الصراع" الذي تبثه قناة DW الألمانية عما إذا باتت الحكومة اليمنية دمية بيد المملكة العربية السعودية، من خلال – ما قال أنه - اتفاق أجرته الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي مع السعودية يمنحها التحكم بسلطات الحكومة اليمنية الرئيسية في البلاد. 

جاء ذلك خلال حوار أجراه المذيع الإنجليزي الشهير تيم سيباستيان للقناة، مع وزير الخارجية اليمني محمد عبد الله الحضرمي على هامش مؤتمر ميونخ للأمن الأسبوع الماضي من فبراير/ شباط. 

وتطرق المذيع للصراع في جنوب اليمن، ووصفته القناة بأنه "بُعدٌ مقلقٌ آخر". حيث "وقعت اشتباكات بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يدعو إلى انفصال جنوب البلاد." كما تشير قناة "دوتش فله" الألمانية. 

| سوث 24 ترجم جانب من اللقاء، يمكن مشاهدة اللقاء كاملا من هنا

وأشارت القناة إلى أن الاتفاق الذي وقع في الرياض لتسوية النزاع يواجه خطر الانهيار. 

وسأل المذيع سباستيان الوزير اليمني عما إذا كان المتسبب بعرقلة تنفيذ الاتفاق هما كلا الطرفين؟ الأمر الذي نفاه الحضرمي وحاول تحميل المجلس الانتقالي مسؤولية ذلك. 

يقول المذيع أنه ووفقًا لمركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، وهو مركز أبحاث يمني، من "خلال (اتفاق الرياض) وافق هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي على خضوع جميع الإجراءات الحكومية الرئيسية للمملكة العربية السعودية".

وسأل سيباستيان وزير الخارجية عما إذا كانت شروط الاتفاقية جعلت حكومته مجرد دمية للمملكة العربية السعودية.

| وزير الخارجية اليمني: "نحن لن نتوصل إلى سلام مع الحوثيين فقط ... السلام سيأتي والسلطة يمكن أن نتقاسمها مع الحوثيين"

فرد الوزير "هذا ما تُفكر به أنت. أنا وزير خارجية اليمن وأقول ما أعتقد أنه مناسب لليمنيين. ليس ما يريده السعوديون، وليس ما تريده الإمارات، وليس ما يريده أي شخص". 

ويضيف وزير الخارجية"نعم، نحن في الرياض. وسنعود إلى عدن، لكننا نقول آراءنا، وهي مسؤوليتنا وقراراتنا".

محادثات السلام

وفي سياق الحديث عن محادثات السلام في اليمن قال الحضرمي "نحن لن نتوصل إلى سلام مع الحوثيين فقط ... السلام سيأتي والسلطة يمكن أن نتقاسمها مع الحوثيين، ولكن ليس بالبنادق "التي توجه إلى وجوهنا". 

ويضيف الوزير اليمني"لن أعطي مستقبل اليمن لأولئك الذين يعتقدون أنهم يستطيعون، كما تعلمون، أن يأخذوا اليمن ولهم هذا الحق الإلهي في حكمنا مثلما يفعلون في إيران. لن نقبل ذلك. "

وتطرق سباستيان لما يمكن وصفها بـ "تناقض التصريحات الحكومية وتضاربها" حيث اقتبس حديثا لزميل وزير الخارجية في الحكومة، وزير الإعلام معمر الإرياني، الذي قال إنه "يرفض رفضًا قاطعًا أي حديث عن المفاوضات".

أجاب وزير الخارجية: "لقد خرج هذا عن السياق". "ما قلناه هو: أنا على استعداد للذهاب الآن إلى محادثات السلام إذا كانوا سيتحدثون عن السلام. ومع ذلك، نحتاج إلى توفر الظروف المناسبة للذهاب".

هجمات عشوائية

واجه تيم سيباستيان مضيف البرنامج، وزير الخارجية بشأن ما إذا كان لم يكن لديه الكثير ليقوله بشأن الآلاف من الضحايا المدنيين والقتلى في الهجمات التي يتهم بها التحالف الذي تقوده السعودية، على حد قول المذيع.

| يسأل مقدم البرنامج وزير الخارجية اليمنية عما إذا كانوا (في الحكومة اليمنية) متواطئين في انتهاكات حقوق الإنسان؟

قال الوزير اليمني لـ "سيباستيان": "حسنًا، هذا ليس دقيقًا، في الواقع. الحرب قبيحة.. الكثير من المدنيين قتلوا، نعم، هذا صادم". 

يسأل مقدم البرنامج وزير الخارجية اليمنية عما إذا كانوا (في الحكومة اليمنية) متواطئين في انتهاكات حقوق الإنسان؟

يقول الوزير اليمني" نعلم أن هناك بعض الأخطاء. لقد أثبتنا وجود بعض الأخطاء". ويضيف الحضرمي "هذا أمر فظيع". "قتل أي مدنيين في اليمن أمر فظيع. نريد إنهاء هذه الحرب."

وألقى الوزير على الحوثيين باللوم "كل ما يحدث في اليمن هو رد فعل على تصرفات الحوثيين. يمكن أن نكون في صنعاء في غضون أسبوع واحد إذا فعلوا الشيء الصحيح فقط، وليس من الصعب فعل الشيء الصحيح".

وتطرق الحوار لاتهامات الفساد التي طالت الحكومة ومؤسساتها، ومنها أعمال فساد ذكرها تقرير أخير للأمم المتحدة اتُهم بها البنك المركزي اليمني. 

واعترف الوزير اليمني بوجود فساد في الحكومة اليمنية قائلا" نعم هناك بعض الفساد، ولن أنكره"، ولكننا "نعمل على إنهائه". 

اليمن جنوب اليمن المجلس الانتقالي الجنوبي الحوثيون وزير الخارجية اليمني السعودية اتفاق الرياض