التشريح الثاني لجثة قتيل منزل نانسي عجرم يكشف مفاجأة جديدة

منوعات

الأربعاء, 26-02-2020 الوقت 07:33:29 مساءً بتوقيت عدن

بيروت| كشف التشريح الثاني لجثة قتيل منزل نانسي عجرم عن مفاجآة جديدة بينها تقرير الطب الشرعي، والذي عرضت تفاصيله المحامية السورية رهاب بيطار الموكلة من عائلة القتيل لمتابعة القضية.

وأوضحت المحامية السورية أن تقرير الطب الشرعي الثاني كشف أن عدد الطلقات التي تعرض لها محمد الموسى قد بلغت 30 طلقة نارية، وهو ما يتنافى مع التقرير الأول الذي ذكر أن عدد الطلقات 23، حيث أوضحت أن التقرير ما زال في دائرة قاضي التحقيق في جبل لبنان نقولا منصور.

وأكدت رهاب بيطار أنه قد تم الإفراج عن الجثة، وسيتم استلامها فور الانتهاء من بعض التصديقات والإجراءات الإدارية، لنقلها إلى سوريا ودفنها في مسقط رأسه، لتصبح قضية قتيل قتيل منزل نانسي عجرم الآن في يد القضاء

وظهرت المحامية السورية في مقطع فيديو، وجهت من خلاله تحذيرات لمن ينشرون أخباراً كاذبة وغير موضوعية عن الواقعة، حيث قالت:"كمواطنة عربية لا أسمح لأي شخص أن يرخص من دم شخص آخر مهما كانت نفوذه ومشاهيره وأمواله ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي".


وكان عضو فريق الدفاع رامي هندي قد أعلن عبر حسابه على تويتر أنه تم إخراج طلقات من جسد المغدور محمد موسى لم يتم الإفصاح عنها سابقا في التقرير الأول، موضحاً أنه قد إخراج 5 رصاصات من جسد المغدور لم يتم الإفصاح عنها سابقاً بالإضافة إلى طلقة سادسة في الرأس من الخلف.

وأوضح أيضاً رامي هندي في تغريداته أنه قد اكتشاف رصاصة مفككة أي أنه كان هناك نوعان من السلاح، مشدداً على أن تجاهل التقرير الأول لكل تلك التفاصيل لن يمر دون محاسبة.

وما زالت نانسي عجرم تنتظر حكم القضاء بخصوص إطلاق زوجها دكتور فادي الهاشم النار على شاب سوري حاول التسلسل إلى منزلهما وسرقته.


المصدر: ليالينا

نانسي عجرم قتيل منزل نانسي عجرم