مسؤول أمريكي: الإمارات انسحبت بالكامل، والجانب السياسي من اتفاق الرياض لم ينفذ

التقارير الخاصة

الخميس, 27-02-2020 الوقت 09:38:38 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24 (زيورخ) حث مسؤول رفيع في الخارجية الأمريكية طرفي الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي على استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، خصوصا شقه السياسي " الذي من المفترض أن يجلب المزيد من السياسيين الجنوبيين إلى الحكومة اليمنية".

وقال مسؤول وزراة الخارجية الأمريكية في حوار نشر على صفحة الوزارة يوم الثلاثاء، وترجم أجزاء منه مركز سوث24 "لقد هنأنا السعوديين على عملهم في التوصل إلى اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي."

مشيرا إلى أن هذا الاتفاق "قد أنهى القتال الذي اندلع في أغسطس الماضي." لكن، " لسوء الحظ ، لم يتم تنفيذ ما تبقى من الاتفاقية".

وشدد المسؤول الأمريكي إلى أنه "الأهم من ذلك أنه كان يحتوي على عنصر سياسي كان من المفترض أن يجلب المزيد من السياسيين الجنوبيين إلى الحكومة اليمنية ، فضلاً عن تخلي مختلف الأطراف عن أسلحتها في عدن." مشيرا إلى أن الأخير "لا يزال يتقدم ببطء شديد."

وكشف المسؤول الأمريكي أن "الولايات المتحدة تعمل مع كل من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي لحثهما على تنفيذ الاتفاقية. أنا متفائل بأنه سينفذ في النهاية ، لكنه سيكون بطيئًا."

وقال مسؤول الخارجية بأن "الولايات المتحدة تواصل العمل مع شركاء في المنطقة لتحريك اليمن نحو الاستقرار." مشيرا إلى أن هناك ملفات رئيسية لديهم، يقول " إنني أفكر في قضايانا الرئيسية في ثلاث فئات: مكافحة الإرهاب والانقسام الجنوبي والصراع الحوثي."

| مسؤول وزارة الخارجية: إنني أفكر في قضايانا الرئيسية في ثلاث فئات: مكافحة الإرهاب والانقسام الجنوبي والصراع الحوثي."


وفيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، يقول بأن "الولايات المتحدة تعمل عن كثب مع شركائنا في المنطقة، وعلى رأسها الحكومة الشرعية في اليمن والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وعدد قليل من الآخرين."

ويضيف المسؤول المريكي بأن "تنظيم القاعدة وداعش في اليمن أظهرا أنه بإمكانهما تهديد الولايات المتحدة والمجتمع الدولي. كان هناك بعض النجاحات الهامة في مكافحة الإرهاب مؤخرًا."

ويقول" كان هناك تقدم كبير ضدهم. لقد رأيناهم يقاتلون ضد بعضهم البعض. ثم تم طردهم من عدد من المناطق على أيدي قوات الحكومة اليمنية أو الحلفاء المحليين لدولة الإمارات أو السعوديين. لذا فهم يتعرضون لضغط شديد."

يسأل منسق الحوار" هل انسحب الإمارات من الجنوب ومن اليمن؟" يجيب المسؤول الرفيع قائلا" السعوديون هم اللاعب الرئيسي في اليمن. والإمارات أعلنت من أنها ستواصل دعمها للتحالف الذي تقوده السعودية من أي مكان ولكن من خلال تزويد مختلف القوات اليمنية التي دربتها ومن خلال المساعدات الإنسانية وبطرق أخرى. أنت على حق لقد انسحبوا الآن، كما أعتقد، كل قواتهم تقريبا."

وكشف المسؤول الأمريكي بأن هناك "عناصر دخل الحركة الحوثية تدرك أن علاقتها بإيران ليست في مصلحتها..". ويضيف " أعتقد أن هناك إمكانية لتشجيع عناصر من الحوثيين على الاعتراف بأن الارتباط بإيران ليس في مصلحتهم."

الخارجية الأمريكية اتفاق الرياض الحكومة اليمنية الإمارات انسحاب الإمارات تنظيم القاعدة