مسؤول بارز في المجلس الانتقالي يزور لندن رسميا للقاء الخارجية

مصدر الصورة: (STC)

مسؤول بارز في المجلس الانتقالي يزور لندن رسميا للقاء الخارجية

التقارير العربية

الجمعة, 29-07-2022 الساعة 06:18 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24 | لندن 

قالت  صحيفة إماراتية أنّ الممثل الخاص لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي للشؤون الخارجية، يزور العاصمة البريطانية لندن في الوقت الحالي، لإجراء مشاورات مع مكتب الخارجية البريطانية والالتقاء بمنظمات دولية غير حكومية.

ونقلت صحيفة ذا ناشنال الناطقة بالإنجليزية عن المسؤول البارز في الحركة السياسية الجنوبية في اليمن، عمرو البيض،  بإنه يجب تمديد الهدنة الهشة بين الحوثيين والحكومة المعترف بها دوليا لتجنب تدهور أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وفي زيارة رسمية إلى لندن هذا الأسبوع قال البيض إن ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الغذائية الناجم عن الحرب في أوكرانيا يؤدي إلى تفاقم الوضع المتردي بالفعل على الأرض. 

ووفقا لتقرير للصحيفة الخميس، ترجم سوث24 أجزاء منه، قال البيض أمس الخميس إنّ "الهدنة ساعدت الجميع حقا. الجميع بحاجة إلى الهدنة، والجميع منهكون من هذه الحرب، والجميع يريد التركيز على مساعدة الناس ومساعدة الاقتصاد".

وأعرب ممثل الشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي عن قلقه إزاء ارتفاع أسعار "الوقود داخل اقتصادنا المنهار بالفعل"، في بلد يتأرجح على حافة المجاعة.

ويزور المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينغ الشرق الأوسط في زيارة للمملكة العربية السعودية والأردن لمواصلة الجهود الدبلوماسية لدعم الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن. وتأتي هذه الرحلة بعد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل والمملكة العربية السعودية، حيث برز الوضع في اليمن بشكل بارز في المناقشات، على حد تعبير الصحيفة.

وفي حين أن العمليات العسكرية من كلا الجانبين قد توقف واستؤنفت الرحلات الجوية التجارية من العاصمة صنعاء - إلى جانب شحنات من سفن الوقود إلى ميناء الحديدة - لم يتم تحقيق جميع أحكام الهدنة بالكامل. إذ لا تزال الطرق المؤدية إلى مدينة تعز التي تسيطر عليها الحكومة إلى حد كبير والمحاصرة مغلقة.

وقال البيض في تصريحات صحفية نقلتها أيضا رويترز: "نحن بحاجة إلى إيجاد حلول، لكن الشيء الأكثر أهمية هو ألا نفقد الهدنة. "الأمر لا يتعلق فقط بالطرق في تعز، فهناك طرق على ست جبهات تحتاج إلى فتح وفعلنا ذلك من جانب واحد.ولكن في الوقت نفسه، لا يمكننا التركيز فقط على قضية واحدة. نريد أن نركز على أمور أخرى، على الناس، على كيفية بناء المؤسسات والمنظمات التي يمكنها إجراء إصلاحات في القطاع المالي".

"جداول أعمال مختلفة" 

وقالت الصحيفة إن الإدماج في عملية سلام شاملة، إذا حدثت، هو مصدر قلق آخر للمجلس الانتقالي الجنوبي. إذ تم تشكيل مجلس حكم جديد من ثمانية أعضاء في اليمن بعد محادثات استضافها مجلس التعاون الخليجي في الرياض في أبريل.

ويضم مجلس القيادة الرئاسي الجديد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس الزبيدي، لكن هناك مخاوف داخل المكوّن الذي يتخذ من الجنوب مقرا له بشأن ما إذا كانت مصالحهم ستبرز في المفاوضات المستقبلية، على حد تعبير ذا ناشنال.

وقال السيد البيض: "المشكلة مع مجلس القيادة الرئاسي هي أن ثمانية أشخاص لديهم أجندات مختلفة معقدة للغاية، الأمر ليس بهذه السهولة". "ليس لدينا تاريخ جيد في إدارة الأزمات في اليمن، وخاصة في الجنوب."

وأضاف البيض: "يجب أن يكون هناك وفد مشترك بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة لإدارة عملية السلام ونحن نريد ذلك". وقال إن غالبية القرارات التي تؤثر على اليمن اتخذت دون استشارة المجلس الانتقالي الجنوبي، على الرغم من أن مجموعته أقرت بأن معظم النتائج كانت إيجابية. وقال: "إنه أمر جيد للشعب، نحن نقبل ذلك". لكننا لا نقبل الطريقة التي يتم بها ذلك".

وقال البيض إنه التقى وفدا من المنظمات غير الحكومية الدولية في لندن يوم الأربعاء لمناقشة سبل الحصول على مساعدات إنسانية إضافية للمحاصرين.

وقال البيض إن فجوات التمويل الحرجة والتضخم العالمي والآثار غير المباشرة للحرب في أوكرانيا جعلت الوضع اليائس بالفعل أسوأ. "عندما يحدث هذا، فإن الجميع من الناحية السياسية يشيرون إلى بعضهم البعض ويقولون: أنت من يقع عليه اللوم، وهذا يدمر تماسك المجلس الرئاسي لأن الناس يتعرضون للضغط".

وأضاف: "الناس يعانون، حتى من داخل جيشنا، هم في الشوارع، يسالون عن رواتبهم. لا يستطيع الناس توفير الوقود أو البنية التحتية، وهذا أمر كارثي." 

ووفقا للصحيفة الإماراتية، قال البيض، إن زيارته للعاصمة البريطانية، التي سيتشاور خلالها مع وزارة الخارجية، هي جزء من محاولة المجلس الانتقالي الجنوبي لمواصلة الانخراط دوليا و"بالتوازي" مع مجلس القيادة الرئاسي.


للإطلاع على التقرير الأصلي بالإنجليزية (من هنا)

المجلس الانتقالي الجنوبي الهدنة في اليمن بريطانيا جنوب اليمن