مسؤول إسرائيلي يتهم إيران باستهداف ناقلة نفط قبالة عُمان

صورة التقطت في الثالث من آب/أغسطس 2021 لناقلة النفط اليابانية المشغلة من شركة إسرائيلية قبالة مرفأ الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة | ا ف ب

مسؤول إسرائيلي يتهم إيران باستهداف ناقلة نفط قبالة عُمان

التقارير الدولية

الأربعاء, 16-11-2022 الساعة 06:05 مساءً بتوقيت عدن

سوث24 | عدن 

اتهم  مسؤول دفاعي إسرائيلي إيران بالوقوف وراء الهجوم، الثلاثاء، على ناقلة نفطية، قبالة سواحل سلطنة عمان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله إن الضربة هي "استفزاز إيراني يهدف إلى تعكير صفو الأجواء قبل افتتاح المونديال في قطر".

وأضاف: "طائرة مسيرة ايرانية من نوع شاهد 136 هي التي ضربت السفينة المحمّلة بالوقود، وهي من نوع الطائرات بدون طيار التي يبيعها الإيرانيون للروس لاستخدامها في أوكرانيا".

ومسا، الثلاثاء، تعرضت ناقلة نفطية لهجوم بطائرة مسيرة، على بعد 150 كيلو متر من سواحل سلطنة عمان.

ووفقاً لـ "أسوشيتيد برس"، فإن الناقلة تدعى "باسيفيك زركون" ومملوكة لملياردير إسرائيلي. وتبحر الناقلة تحت علم دولة ليبيريا، وتديرها شركة شرق المحيط الهادئ للشحن في سنغافورة، بحسب الوكالة.

وحتى الآن، لم تتبن أي جهة الهجوم أو تعلن مسؤوليتها عنه.

ووصفت وكالة "نور نيوز" الإيرانية الحادث بـ "المسرحية الإسرائيلية."

وقالت الوكالة إن استهداف الناقلة يهدف لاتهام إيران بالسعي وراء التأثير على مجريات كأس العالم في قطر. 

ولم يتسبب الهجوم بإصابات أو تلوث أو تسرب للنفط طبقا للشركة المالكة للسفينة المستهدفة.

ويأتي الهجوم تزامناً مع تصعيد من قبل الحوثيين في اليمن ضد المنشآت النفطية في جنوب اليمن.  وخلال أقل من شهر، استهدفت الجماعة موانئ نفطية في حضرموت وشبوة 3 مرات.

وتتهم الحكومة اليمنية إيران بتزويد الحوثيين بالطائرات المسيرة المستخدمة في الهجمات، بالإضافة للصواريخ الباليستية التي استخدمت على نطاق واسع من الحوثيين خلال السنوات الماضية.

ويربط مراقبون بين هذه الهجمات والاضطرابات الداخلية غير المسبوقة التي تشهدها إيران. وتتهم طهران الغرب بتأجيج الاحتجاجات.


- مركز سوث24 للأخبار والدراسات

إسرائيل إيران سلطنة عمان جنوب اليمن ناقلة نفط الحوثيون