رئيسة سويسرا: قد تكون العواقب مدمرة.. كل شيء بأيدينا الآن

منوعات

السبت, 21-03-2020 الوقت 04:57:13 مساءً بتوقيت عدن

سوث24 (ترجمة خاصة) كتبت سيمونيتا سوماروغا، رئيسة سويسرا لعام 2020، رسالة مفتوحة إلى الشعب في سويسرا، داعية فيها جميع الناس للعمل معًا لمواجهة خطر وباء الفيروس التاجي.

اعترفت سوماروغا بأن حياة الناس تم تقييدها بسلسلة من الإجراءات الاستثنائية التي فرضتها الحكومة في الأسابيع الأخيرة بموجب سلطات قوانين الأوبئة. 

وتشمل هذه الإجراءات بحسب "سويس انفو" حظر التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص (بما في ذلك إقرار غرامات بقيمة 100 فرنك سويسري لأولئك الذين لا يلتزمون بالقاعدة) وإغلاق المتاجر والخدمات غير الأساسية.

إذا انتشر الفيروس بسرعة كبيرة، فوحدات العناية المركزة في مستشفياتنا ستتعرض لحمل كبير. يمكن أن تكون عواقبه مدمرة. الآن كل شيء بأيدينا"

وقالت سوماراغا "هذه القواعد مهمة. لأنها تنقذ الأرواح. هذا هو السبب في أننا يجب أن نلتزم بها بشكل مطلق. إذا انتشر الفيروس بسرعة كبيرة، فوحدات العناية المركزة في مستشفياتنا ستتعرض لحمل كبير. يمكن أن تكون عواقبه مدمرة. الآن كل شيء بأيدينا"

وحثت الرئيسة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا على البقاء في المنزل وعلى الجميع تجنب الاتصال غير الضروري بالآخرين. 

وتعمل السلطات لمساعدة السكان، ولكن يحتاج الناس أيضًا إلى مساعدة أنفسهم وبعضهم البعض من خلال مراعاة القيود المفروضة.

وبحلول 21 مارس، كان أكثر من 6100 شخص لديهم نتائج إيجابية في سويسرا، في حين تشير الأرقام إلى وفاة 58 شخص.


#المصدر الأصلي: سويس انفو

سويسرا سويس انفو رئيسة سويسرا سويسرا كورونا انتشار كورونا في سويسرا زيورخ برن الاتحاد السويسري فيروس كورونا