إعلان عدن «مدينة منكوبة».. وغضب شعبي يتصاعد في وجه شرعية هادي

التقارير الخاصة

الثلاثاء, 21-04-2020 الوقت 09:04:09 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| عدن

أغرقت موجة سيول مرعبة شوارع وأحياء العاصمة عدن، جنوب اليمن، الثلاثاء، متسببة بوفاة طفل وإحداث أضرار جسيمة في الممتلكات. كما أشعلت غضب الأهالي جراء الوضع المأساوي التي وصلت له المدينة، في الوقت الذي أعلنها رئيس الوزراء اليمني "مدينة منكوبة".

وأفادت مصادر محلية أن أحد الأطفال جرفته سيول الأمطار الغزيرة في حي كريتر بمدينة عدن وعثر على جثته، تحت عجلات مركبة شخصية.

وتواصَل تدفّق السيول من المرتفعات الجبلية إلى شوارع وأحياء عدن. وقد جرفت عشرات السيارات والمركبات، وأغرقت محال تجارية وألحقت أضراراً كبيرة بعشرات المنازل القريبة من مجاريها في حيي المعلا وكريتر. كما تضررت عشرات المنازل وأُغلقت طرق رئيسية في المديريتين.

وأظهر فيديو مشاهد مخيفة للسيول وهي تنهمر بقوة من المرتفعات وتغرق مدينة عدن.



فساد إدارة هادي

واتهم مدير مديرية المعلا، الذي شوهد وهو يقوم بأعمال إنقاذ في المدينة، اتهم الرئيس اليمني هادي وحكومته وكذا محافظ عدن أحمد سالمين، بنهب أموال معونات مخصصة لإغاثة المدينة.

وظهر فهد المشبق وهو يتحدث إلى مواطنين في المعلا تضررت منازلهم جراء السيول. 

وحمّل نشطاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي معاناة الأهالي في عدن، واتهموا إدارته بالفساد. 

وقال عضو هيئة رئاسة الانتقالي سالم العولقي أن "ما تشهده عدن وصمة عار في جبين التحالف والشرعية".

وأضاف في تغريدة له على تويتر "في أغسطس ٢٠١٩م استلمت لجنة التحالف العربي المصافي والميناء والبنك المركزي في عدن من المجلس الإنتقالي الجنوبي وأعاد التحالف حكومة الشرعية لاحقا إلى عدن ومكنّها من كل الموارد."


ورأى الصحفي البارز ياسر اليافعي أن الحل للمعاناة التي تعيشها العاصمة عدن، تكمن بتنفيذ اتفاق الرياض. 

وطالب اليافعي في تغريدة له على تويتر "دول التحالف وخاصة السعودية أن تتدخل بكل ثقلها لتنفيذ اتفاق الرياض مثل ما ورد في مسودة الاتفاق الموقع عليها وليس مثل كما يريد الإخوان وقوى النفوذ".


وكيل وزارة الإعلام في الحكومة اليمنية فهد الشرفي اعتبر "محاولة تأليب المجتمع في عدن والجنوب ضد الانتقالي بحرمان محافظات من الخدمات والرواتب وتأخير وعرقلة تنفيذ الاتفاق وعرقلة الحكومة من العودة"يأتي "لمصلحة مشروع الإخوان والفاسدين المتستر زوراً بالشرعية والوحدة".


وفي الأثناء عقد المجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعا ضم د. عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالعاصمة عدن، اليوم الثلاثاء، وأعضاء اللجنة العليا للإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس بمشاركة رؤساء اللجان الإغاثية بمديريات العاصمة عدن.

وفي الاجتماع تم تكليف رؤساء اللجان الإغاثية في قيادات المديريات بسرعة اتخاذ مايلزم لمعالجة آثار الأمطار وبصورة عاجلة ورفع التقارير والاحصائيات الدقيقة عن ما خلفته من أضرار. 

واستعرض الاجتماع الآليات التي سيتم العمل عليها في المجال الإغاثي والإنساني خلال شهر رمضان المبارك.



مدينة منكوبة

وفي هذا السياق اعتبر رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك عدن "مدينة منكوبة"، ودعا في تغريدة له على تويتر "الدول الشقيقة والصديقة ومنظمات الإغاثة إلى مد يد العون ومساعدة الحكومة في مواجهة هذه الكارثة واحتواء آثارها المدمرة على حياة وممتلكات المواطنين."

ونشرت صفحة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن صورا لجرافات تفتح بعض الطرقات المغلقة والمتضررة من السيول في المدينة. 

 
من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء عن وفاة سبعة أشخاص على الأقل وإصابة 85 بسيول في اليمن هذا الشهر.

- المصادر: سوث24، العربية، تويتر

عدن السيول تغرق عدن أمطار عدن جنوب اليمن المجلس الانتقالي الحكومة اليمنية الرئيس هادي التحالف العربي