عُثر عليه مغميا.. صحيفة هندية تورد قصة شاب يمني أنقذه طبيب وخذلته السفارة

منوعات

الجمعة, 24-04-2020 الوقت 08:51:45 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| ترجمة خاصة

عدة أكواب من شاي، وترجمة جوجل، وعزيمة الطبيب، ذلك ما ساعد مواطنًا يمنيًا يبلغ من العمر 22 عامًا على لم شمله مع شقيقه في وقت متأخر من ليلة الأربعاء في جورجاون - بعد خمسة أيام من العثور عليه وهو فاقد الوعي على جانب الطريق في كادوربور في جورجاون.

"يوسف، اليمن، علاج الهند، فقدت جواز السفر" - هذه هي الكلمات التي كتبها بغضب في ترجمة جوجل على هاتف الدكتور يوغندر سينغ في 21 أبريل أثناء جلوسهم لتناول الشاي في مستشفى جورجاون المدني، “كان هذا انفراج بعد أربعة أيام من عدم فهم كلمة مما قاله." يقول الدكتور سينغ بعد ذلك راسلت السفارة اليمنية.

كان ذلك بعد ظهر يوم 18 أبريل عندما تم نقل يوسف إلى المستشفى بعد أن فقد وعيه في الشارع. قال سينغ، "لم يكن لديه أعراض لفيروس كورنا.. كان يتجول ولم يلتزم بالأوامر". اعتقدَ بعض العاملين أن لديه مشاكل نفسية، ولكن عندما التقيت به، أدركت أن الأمر ليس كذلك. كان مجرد عائق لغوي. كان لديه ندبة في رأسه، لذلك كنت أعرف أنه خضع لجراحة الأعصاب ".


مستشفى ميدانتا في جورجاون الهندية 

طلب سينغ من العديد من المرضى محاولة التحدث مع "يوسف" - بالتاميلية والبنغالية والكانادا وما إلى ذلك." لقد فشل الأمر. ثم أخبرتني مساعدتي أنه لا يشرب سوى الشاي ويأكل البسكويت. لذلك بدأت في شرب الشاي معه عدة مرات في اليوم. وفي اليوم الثالث أصبحنا أصدقاء.

أعطاه سينغ في النهاية قلمًا وورقة، وطلب منه كتابة شيء، قام الطبيب بتصويره. "اعتقدتُ بداية أنه من الأردية، لذلك أرسلتها إلى أصدقائي الذين يفهمون، وقالوا لي إنها كتابة عربية، لذلك عدت إليه وفتحت تطبيق ترجمة جوجل على هاتفي". يضيف سينغ"فجأة أخذ (الهاتف) وكتب اسمه واسم بلده."

لكن رسائل البريد الإلكتروني التي أرُسلت إلى السفارة اليمنية ذهبت دون تلقي إجابة. ثم سأل سينغ زوجته، الدكتورة ساروج ياداف لطلب المساعدة من أفراد الشرطة الذين يأتون إليها لتلقي العلاج للمساعدة في التواصل مع السفارة.

الدكتور سنغ: رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلت إلى السفارة اليمنية ذهبت دون تلقي إجابة
قرر سومناث باروثي من مركز شرطة كايلاش الكبرى، الذي زار المستوصف، المساعدة على الفور. يقول باروثي "إذا استطاع الطبيب أن يبذل قصارى جهده لمساعدة شخص ما، فما العذر لدي؟ لقد شعرت بالدهشة من إرادة الطبيب للمساعدة، لذلك أرسلت شرطيًا إلى السفارة في فاسانت فيهار، لكني علمت أن موقع السفارة تحول إلى أناند نيكيتان".

ثم قام "كونستابل هاوا سينغ" بزيارة العنوان الجديد للسفارة وعثر فقط على حارس هناك، أعطاه الحارس رقم هاتف أحد المسؤولين. "اتصل الشرطي بهذا المسؤول، وأخبرني أنهم تلقوا شكوى بشأن مواطن يمني مفقود في دلهي. قال سينغ: لقد أرسلت لهم صورة للمريض، ثم تم إرسالها إلى صاحب الشكوى.

ليلة الأربعاء، عندما غادر سينغ المستشفى، تلقى مكالمة مفادها أن الشكوى تتعلق بيوسف، وأن أخاه ومترجم سيصطحبانه.

"قالوا إنهم لا يعرفون سوى مستشفى ميدانتا في جورجاون، لذا تركوا يوسف هناك، لقد كان علي أن أجد عائلته." يقول سينغ "إنه ضيف في بلدنا ويحتاج إلى المساعدة."

يقول كومار ثاكور: "لقد أعربت الأسرة ومسؤولو السفارة عن تقديرهم لجهود الزوجين الطبيين وشرطة دلهي. لقد قدما ما هو أكثر من الواجب".


- مصدر القصة: The Indian Express

الهند اختفاء مواطن يمني جورجاون السفارة اليمنية اليمن