الرياض تعلّق على على التطورات الأخيرة في جنوب اليمن

التقارير الخاصة

الإثنين, 27-04-2020 الوقت 09:19:14 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| زيورخ

علق كل من وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، ونائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان على تطورات الأوضاع في جنوب اليمن، مشددين ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض بما يخدم الشعب اليمني.

وقال بن فرحان في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"، "نريد لليمن الشقيق تحقيق ما كفله اتفاق الرياض من عمل مشترك بين الطرفين لتحقيق مصلحة الشعب اليمني، وبترحيب المجتمع الدولي الداعم للاتفاق وبمباركة الأمم المتحدة أتيحت الفرصة لتحقيق الأمن والاستقرار مما يتطلب عودة الأوضاع إلى ما قبل إعلان المجلس الانتقالي حالة الطوارئ وتنفيذ الاتفاق".


بدوره أكد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، في تغريدات نشرها على "تويتر"، على ضرورة "التعجيل في تنفيذ اتفاق الرياض"، معتبرا ذلك "مسؤولية وطنية تقع على عاتق الطرفين الموقعين عليه استجابة لتطلعات الشعب اليمني ورغبته في السلام في ظل الجهود المبذولة والمستمرة من التحالف في دعم وتشجيع الطرفين لتنفيذ اتفاق الرياض"، داعيا ل"عدم القيام باي خطوات تصعيديه مخالفة لاتفاق الرياض."


وكان التحالف العربي قد أكد في بيان صدر السبت على ضرورة عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه، داعيا لسرعة تنفيذ اتفاق الرياض وعلى رأسها "تشكيل حكومة الكفاءات السياسية" بهدف توحيد الصفوف وعودة مؤسسات الدولة والتصدي لخطر الإرهاب.

ولم يعلق المجلس الانتقالي الجنوبي رسميا على بيان التحالف، ويرى مراقبون أن بيان التحالف يحمل تفهما للواقع في جنوب اليمن جراء المعاناة التي يتعرض لها الأهالي هناك نتيجة غياب الدور الحكومي. 

وكان عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم العولقي ذكّر في تغريدة سابقة "قيادة التحالف أن الحكومة ترفض الوفاء بالتزاماتها السياسية والإدارية والعسكرية التي وقعت عليها في اتفاق الرياض".

مضيفا "لا زالت تستلم وتنهب موارد البلاد لحد اليوم باطلاعكم وحمايتكم لها في عدن." معتبرا "ما يحدث في عدن ومدن الجنوب كافة - صمام أمان التحالف - غير معقول ومجحف بحقها هذا الفساد والعبث".

 

جاء ذلك عقب إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي حالة الطوارئ في كافة محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ.

وجاء في بيان عن الانتقالي: "في ظل استمرار الصلف والتعنت للحكومة اليمنية في القيام بواجباتها، وتسخيرها لموارد وممتلكات شعبنا في تمويل أنشطة الفساد وتحويلها إلى حسابات الفاسدين في الخارج، بالإضافة إلى تلكؤها وتهربها من تنفيذ ما يتعلق بها من اتفاق الرياض، مع صمت غير مفهوم ولا مبرر من الأشقاء في التحالف العربي.. وانطلاقا من التفويض الشعبي الممنوح له في إعلان عدن التاريخي في الرابع من مايو من العام 2017، تقرر أن يتخذ المجلس الانتقالي الإجراءات اللازمة لإنقاذ شعبنا والحفاظ على منجزات ثورته".

وحدد البيان الإجراءات بالتالي: "إعلان حالة الطوارئ العامة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ اعتبارا من يومنا هذا السبت 25/4/2020 الموافق 2 رمضان 1441هـ".

ووصفت الحكومة اليمنية المتواجدة في الرياض إعلان المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية في الجنوب "تمردا واضحا على الحكومة الشرعية وانقلابا صريحا على اتفاق الرياض".

وحظيت قرارات المجلس الانتقالي بترحيب سياسي وشعبي كبير. وأعلنت كبرى قبائل جنوب اليمن في يافع وشبوة وابين وحضرموت وسقطرى والمهرة تأييدها لإجراءات المجلس الانتقالي الجنوبي، ووصفتها بـ "الخطوة التي طال انتظارها".

- المصادر: سوث24، روسيا اليوم، تويتر


المجلس الانتقالي الجنوبي اتفاق الرياض حكومة الشرعية جنوب اليمن السعودية إعلان حالة الطوارئ #الإدارة الذاتية للجنوب