إجراءات الطوارئ والإدارة الذاتية تواصل تثبيت الاستقرار والأمن في أرخبيل سقطرى

التقارير الخاصة

الجمعة, 01-05-2020 الوقت 06:31:22 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| حديبو

يقول مراقبون أن إجراءات حالة الطوارئ والإدارة الذاتية التي اتخذها المجلس الانتقالي الجنوبي في 25 أبريل/نيسان، من شأنها إعادة الاستقرار والأمن إلى مناطق أخرى في جنوب اليمن لا تزال تسيطر عليها تشكيلات حكومية تتبع جماعة الإخوان المسلمين اليمنية.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت صباح اليوم استخدمت خلالها المدفعية بين قوات عسكرية جنوبية في اللواء الأول مشاة بحري وتشكيلات حكومية في منطقة قاضب في المدخل الغربي لمديرية حديبو مركز محافظة سقطرى، بعد قتل مسلحين حكوميين لمواطن في إحدى النقاط الأمنية.

ونشر نشطاء مقطعا مصورا يظهر قوات عسكرية جنوبية ترفع العلم الوطني الجنوبي على معسكرا للنجدة في مدينة حديبو. بعد فرار مسلحي محافظ المحافظة رمزي محروس من النقاط العسكرية والأمنية هناك.

وقالت مصادر مطلعة لـ "سوث24" أن قوات الواجب السعودية 808 تدخلت إثر ذلك واتفقت مع القوات الجنوبية المعززة بمدرعات وآليات الجيش، بالانسحاب من محيط مدينة حديبو، مقابل رفع التشكيلات التابعة للمحافظ كافة النقاط المستحدثة على مداخل المدينة، لتتولى قوة الواجب التمركز وحماية المدينة.

وكان المجلس الانتقالي وشخصيات في الجزيرة قد وجهوا مساء أمس رسالة للقوات السعودية طالبوها فيها بإزالة كل النقاط العسكرية التابعة لتشكيلات المحافظ التي أنشأها على مداخل مدينة حديبو، وأمهلوا القوات السعودية إلى منتصف الليل.


صورة طبق الأصل لرسالة المجلس الانتقالي الموجهة للقوات السعودية أمس الخميس 

ونقلت وكالة سبتوتنيك عن مصدر عسكري تأكيده أن القوات الجنوبية سعت للتقدم والسيطرة على المجمع الحكومي في حديبو تنفيذا لإعلان الإدارة الذاتية لمحافظات جنوب اليمن، الصادر من المجلس في 25 أبريل/نيسان المنصرم.

وأشار المحامي الجنوبي يحيى غالب الشعيبي، في تغريدة له على تويتر، أن سقطرى تنفذ خطة الإدارة الذاتية للمجلس الانتقالي وتدافع عن حديبو من بطش الإخوان المسلمين وتقدم أول شهيد برتبة ضابط".

من ناحيته أكد الصحفي في مؤسسة يافع نيوز أديب السيد أن "سقطرى تخضع لحالة الطوارئ التي أعلنها المجلس الانتقالي"، ويضيف في تغريدة له اليوم "وفقا لحالة الطوارئ سيتم التعامل مع أي تهديدات إرهابية تهدد أمن واستقرار حديبو ومناطق الجزيرة."

وكان مستشار الرئيس اليمني أحمد عبيد بن دغر قد ترجّى "أن يتدخل الرئيس ونائبه ورئيس الوزراء والأشقاء في المملكة لوقف هذه المعارك، فالمنتصر فيها مهزوم".

وظهر محافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس بين عدد من المسلحين بالقرب من مبنى المحافظة في مدينة حديبو، يؤكد فيها أن القوات السعودية ستتولى تأمين المدينة، ويهاجم فيها الضالع ويافع وأبين.


محافظ سقطرى المقرب من الإخوان المسلمين رمزي محروس وهو بين عدد من المسلحين ظهر اليوم الجمعة 

وأعلنت كتائب اللواء الأول مشاه بحرية وقيادته منذ أسبوعين الانضمام لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي وسيطرت على مخازن أسلحة بينها ثقيلة تابعة للواء، القوة الضاربة في الأرخبيل، الذي يتولى حماية منشآته السيادية كالمطار والميناء وغيرهما.

ولا تزال تشكيلات حكومية تسيطر عليها حركة الإخوان المسلمين تتواجد في مناطق بشبوة ووادي حضرموت.

تحمّل المسؤولية

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي أكد مساء أمس الخميس على استمرار إجراءات الإدارة الذاتية لمحافظات جنوب اليمن.

وقالت دائرة الشؤون العامة للمجلس أنه أصبح على المجلس الانتقالي الجنوبي وجوباً التدخل لتحمل المسؤولية الكاملة بخصوص الإدارة وتقديم الخدمات الأساسية لشعب الجنوب.

وقالت أن الخبراء والفنيون يعملون بالفعل على إعادة تفعيل مؤسسات الدولة في الجنوب التي تم تعطيلها عمداً في الفترة الأخيرة، وكذلك توجيه مواردها لخدمة الشعب.

وأكد بيان الإدارة أن المجلس سيعمل لصالح الجنوب، مع جميع المسؤولين، وشرائح المجتمع الجنوبي، ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق رؤية مشتركة بشكل جماعي لشعب الجنوب. 

كما رفض المجلس "بشكل واضح الوضع الكارثي الراهن الذي لحق بالجنوب والذي تعود جذوره للوحدة القسرية بعد الحرب الظالمة سنة 1994."

الإدارة الذاتية للجنوب إعلان حالة الطوارئ الملجس الانتقالي الجنوبي جنوب اليمن اليمن سقطرى أرخبيل سقطرى