بينها اليمن.. تحذيرات من مليار إصابة بـ كورونا وثلاثة ملايين وفاة

التقارير الدولية

الإثنين, 04-05-2020 الوقت 09:54:47 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| ترجمة خاصة

يقول ديفيد نوت، جراح الصدمات البريطاني الذي تطوع في مناطق الأزمات والصراعات، إنه لا يوجد سوى فترة زمنية قصيرة قبل أن تتعرض أكثر المناطق ضعفا في الكوكب لفيروس كورونا.

وقد كتب بحثًا عن كوفيد 19 لـ The Lancet Journal حذّر فيه من أنه يجب اتخاذ إجراءات فورية الآن أو ستكون العواقب وخيمة.

وقال دكتور نوت متحدثًا لشبكة سكاي نيوز الإنجليزية يوم السبت: "نحتاج حقًا إلى البدء في فعل شيء للاستفادة من هذا الأمر. إذا لم نفعل ذلك فسنشاهد هناك ملايين الأشخاص [يموتون]".

ويضيف في أوراق البحث: "كانت الإجراءات الإيجابية الرئيسية للحد من عدد الوفيات الناجمة عن COVID-19 هي غسل اليدين، والتباعد الاجتماعي، والإغلاق.

"بالنسبة للأشخاص الأكثر ضعفًا على هذا الكوكب، فإن مثل هذه الاستراتيجيات ليست خيارًا. فالأشخاص الذين يعيشون في مناطق النزاع أو في مخيمات اللاجئين لا يمكنهم الابتعاد الجسدي، ولا يمكنهم عزل أنفسهم، ولديهم مرافق غير كافية للغسيل، وغالبًا ما لا يمكنهم الوصول إلى خدمات الصحة".

ويقول: "في البيئات الهشة، لا توجد بنية تحتية ضخمة مثل نظام الطوارئ الصحي. هناك عدد قليل من أجهزة التهوية ... ولا يوجد أكسجين بالأنابيب، وانقطاع التيار الكهربائي أمر شائع، ومن غير المحتمل أن تكون قدرة القوى العاملة الصحية كافية للتعامل حتى مع عدد صغير من حالات كوفيد19، ناهيك عن احتمال وفاة الآلاف من هذا المرض".

وقال إن معظم الدول الضعيفة هي أماكن مثل اليمن وتشاد وشمال سوريا وجنوب السودان.

مليار إصابة

وفي حديثه على سكاي ، أضاف: "قام ديفيد ميليباند، من لجنة الإنقاذ الدولية، بإجراء مسح مؤخرًا على 34 دولة هشة باستخدام نفس النوع من النماذج التي استخدمتها إمبريال [كلية لندن]. وقال "في هذه الدول، سيكون هناك ما بين 500 مليون إلى مليار إصابة".

وقال دكتور نوت إن لجنة الإنقاذ الدولية قدرت أنه سيكون هناك على الأرجح ما بين 1.7 مليون إلى 3.2 مليون حالة وفاة، وهو ما قاله على الأرجح "إذا لم نفعل شيئًا حيال ذلك الآن".

قال الجراح: "كانت هناك ورقة كتبها الدكتور وو من الصين ظهرت في مجلة لانسيت في 30 يناير، تقول حقًا إن هذا سيكون وباءً ويجب أن نكون مستعدين فعلًا لشيء مخيف.. "لا أعتقد أن أحدا لاحظ ذلك ، لذلك كانت فترة أربعة أسابيع ربما ينبغي أن نكون مستعدين فيها."

تقول أوراق دكتور نوت البحثية أن الناس في جميع أنحاء العالم، في البلدان الفقيرة، لديهم فترة من الوقت لن تؤثر فيها الفيروسات التاجية عليهم.

استعداد فوري

قال: "لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك، علينا أن نفعل شيئا خلال الأسابيع الأربعة إلى الخمسة المقبلة. "لا يمكننا الانتظار لمدة أربعة إلى خمسة أسابيع أخرى لأنهم سيكونون في نفس الوضع الذي كنا فيه بالضبط.. "لدينا فترة زمنية قصيرة لتصحيح الأمر."

وادعى أن الطريقة الوحيدة لاحتواء الفيروس التاجي هي مساعدة البلدان المنخفضة الدخل والهشة حتى لا تعاني من انتشار الأوبئة.
وقال "إذا لم نفعل ذلك فسوف يخرج ذلك عن السيطرة وسيعود ليعضنا في المستقبل".

يقول دكتور نوت أن كل دولة تفعل ما تراه ضروريًا للتصدي للفيروس، لكن العالم بحاجة إلى العمل معًا، مع وجود قائد عالمي محتمل يشرح للدول أخرى: "ليس لديكم خيار في هذا، لا يوجد خيار" .

حتى الآن ، كان هناك أكثر من 3.4 مليون حالة إصابة بالفيروس التاجي في العالم وما لا يقل عن 240.000 حالة وفاة مرتبطة بالفيروس التاجي.

- المصدر الأصلي: سكاي نيوز إنجليزية
- ترجمة وتنقيح: مركز سوث24 للأخبار والدراسات

كورونا خطر كورونا اليمن الفيروس التاجي الحرب في اليمن كوفيد19 تحذيرات كورونا