اليمن: الأمم المتحدة تحذر من بقاء مئات آلاف النازحين في العراء

التقارير الدولية

الجمعة, 29-05-2020 الوقت 10:36:10 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| ترجمة خاصة

حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة من أن نفاد الأموال التي لديها، قد يدفع قراب ثلاثمائة ألف نازح في اليمن إلى العيش في العراء. 

وقالت المفوضية في تقرير لها اليوم الجمعة أنها وشركاؤها وزعت مواد الإغاثة الأساسية على أكثر من 800 عائلة في مناطق النزاع في أبين والضالع. وأضافت بينها "450 عائلة نازحة حديثاً (حوالي 2700 شخص) في زنجبار وخنفر، وقرابة 350 عائلة نزحت حديثاً بسبب النزاع في الضالع.".

وقالت المفوضية أنها استنفدت تقريبا جميع مواردها ولن تكون قادرة على تقديم المساعدة الطارئة للأسر التي شردها النزاع بعد يونيو. وتحتاج المفوضية بشكل عاجل إلى أموال لمواصلة توفير المأوى في حالات الطوارئ.

وأشارت المفوضية بأنه في حال لم يتم تلقي الأموال، فسيضطر 281000 نازح إلى العيش في مواقع مفتوحة مع التعرض لظروف الطقس القاسية وبدون سلامة شخصية.

وأشارت المفوضية أنه أيضا تلقى ما يقرب من 100 مواطن صومالي تم ترحيلهم مؤخرًا إلى الجنوب، المساعدة بما في ذلك التسجيل المسبق والتدخلات الصحية ومستلزمات النظافة والناموسيات وأنشطة التوعية COVID-19.

مكافحة كوفيد 19

وقالت المفوضية أنها تواصل تكييف تدخلاتها في سياق استجابة الطوارئ لمكافحة كوفيد19 لضمان حصول اللاجئين وطالبي اللجوء والمشردين داخليا على الحماية والمساعدة المنقذة للحياة.

وتشمل الإجراءات توسيع الخطوط الساخنة للحماية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع؛ تعليق الأنشطة الكبيرة؛ التحول إلى التوزيع من منزل إلى منزل؛ اعتماد بروتوكول وقاية كوفيد 19 في جميع نقاط الخدمات ومواقع التوزيع لضمان التباعد المادي المناسب والصرف الصحي؛ توفير التدريب والمعدات للعاملين الصحيين المجتمعيين والأطباء وموظفي الدعم في المرافق الصحية التي تدعمها المفوضية.

ودعت المفوضية الجهات المانحة لتعبئة الموارد اللازمة بشكل عاجل للحفاظ على برامج المساعدة المنقذة للحياة وتنفيذ احتياجاتها الشاملة من التأهب والاستجابة لـ  COVID-19 في اليمن. وتبلغ المتطلبات المالية الشاملة لمكافحة كورونا أكثر من 42 مليون دولار أمريكي، منها حوالي 35 مليون دولار أمريكي تشمل برنامج مساعدة نقدية للأسر النازحة المتضررة من الوباء.

وبحسب المفوضية، منذ بداية تفشي المرض، دعمت أكثر من 70.000 أسرة نازحة (ما يقرب من 450.000 فرد) بمساعدة نقدية لمعالجة المخاطر المتعلقة بـ COVID-19.

تعد برامج المفوضية النقدية المتعددة الأغراض أكبر برامج المساعدة النقدية للسكان النازحين في اليمن، حيث توفر شريان الحياة لأكثر الفئات ضعفاً منذ إطلاقها في عام 2018.



كورونا جنوب اليمن الأمم المتحدة كوفيد19 اليمن