حضرموت: صراعُ الفضائيات.. المال والنفوذ والشبهات

التقارير الخاصة

السبت, 24-10-2020 الوقت 06:37:07 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| يعقوب السفياني

قالت مصادر مُطّلعةٌ لـ "سوث24"، إنَّ قرار وزير الإعلام اليمني بحكومة تصريف الأعمال، مُعمر الإرياني، والقاضي بتغيير مدير قناة حضرموت التابعة للحكومة، مجاهد سالمين، تم تعليقه بعد تدخل وفد المجلس الانتقالي الجنوبي بالرياض، وبقرارٍ من رئيس الوزراء اليمني المُكّلف، معين عبد الملك.

الإرياني- وهو وزير الإعلام بحكومة تصريف الأعمال اليمنية، ويتوقّع أن لا يستمر بمنصبه الحالي في الحكومة الجديدة - كانَ قد أصدر قراراً بتغيير مدير قناة حضرموت الفضائية، مجاهد سالمين، واستبداله بـ "غسان سالم عبد الله عبدون"، وهو القرار الذي وجّه على إثره محافظ محافظة حضرموت، فرج البحسني، مدراء المرافق والمكاتب الحكومية بحضرموت للعمل بموجبه.

وكان رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك الملك قد أصدر قرارا، في أبريل 2019، قضى بتعيين سالمين بن الحاج مديراً عاماً لفضائية "حضرموت".


توجيه محافظ حضرموت بالتعامل مع المدير المُعين من قبل الوزير الإرياني،غسان سالم عبدون، المُذيع بقناة "حضرموت" الخاصة برجل الأعمال عبد الله بُقشان (نشطاء) 

صراع الفضائيات

بحسب وثائق تحصّل عليها سوث24، كانَ مدير قناة حضرموت الفضائية التابعة للحكومة، مجاهد سالمين بن علي الحاج، قد وجه خطاباً للوزير الإرياني في الـ 12 من إبريل/نيسان العام الجاري، للمطالبة بتغيير اسم قناةٍ خاصةٍ يملكها رجل الأعمال السعودي الحضرمي، عبد الله أحمد بقشان، والتي حملت اسم "حضرموت"، وهو ما عدّه مدير قناة حضرموت الحكومية غير قانوني، لكون "حضرموت" اسم سيادي للدولة ولا يجوز لجهة خاصة استخدامه وإطلاقه على فضائية خاصة بها.

عوضاً عن الاستجابة لمدير قناة حضرموت الحكومية، والضغط على قناة رجل الأعمال بقشان، فوجئ مدير قناة حضرموت الحكومية، مجاهد سالمين، وبحسب مذكرة مرفوعة إلى رئيس الوزراء اليمني المُكّلف، معين سعيد عبد الملك- تحصّل سوث24 على نسخة منها، برسالةٍ إلكترونيةٍ من قبل الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات"، اطلعته فيها على طلبً رسمي لمجموعة حضرموت الإعلامية المحدودة المملوكة لـ عبد الله بقشان، قُدّم عبر وكيل المجموعة سناء لحظي، يدعو لوقفِ بث قناة حضرموت الحكومية والتي- حد تعبير وكيلة مجموعة بقشان- " تدّعي صفتها الحكومية".

قرار الإرياني ونفوذ بقشان

عبد الله أحمد بقشان، وهو رجلُ أعمال سعودي حضرمي معروف، يتواجد في الرياض، أطلق- عبر مجموعة حضرموت الإعلامية المحدودة- قناةً فضائيةً خاصةً به، حملت اسم "حضرموت"، وهي القناة التي لعبت دوراً مشكوكاً فيه منذ تأسيسها، وهي الشكوك التي عززها ظهور محافظ شبوة المعُيّن من قبل الإخوان المسلمين، محمد صالح  بن عديو، في استوديو القناة وهو يهاجم دولة الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيسي في التحالف العربي إلى جانب السعودية، ويتهمها بتعطيل ميناء ومنشأة بلحاف النفطية، والأخير يُعتبرُ رأس حربة المشروع التركي - القطري  في محافظة شبوة بجنوب اليمن. [1]


 رجل الأعمال السعودي الحضرمي، عبد الله بقشان، مالك قناة "حضرموت" الخاصة (الصورة: قناة حضرموت)

في الجانب الآخر، هنالك قناة حضرموت الفضائية، وهي القناة الرسمية التابعة للحكومة اليمنية ويديرها مجاهد سالمين، عضو الجمعية الوطنية في المجلس الانتقالي الجنوبي، تعمل بصفتها الرسمية كقناة حكومية، يصدر قرار بإقالة مديرها سالمين من قبل وزير الإعلام اليمني بحكومة تصريف الأعمال، معمر الإرياني، الأمر الذي اُعتبرَ مؤشراً واضحاً على مدى نفوذ عبد الله بقشان، وارتباطاته بشخصيات عليا في الحكومة اليمنية، عُرف بعضها بقربها من الإخوان المسلمين، وكونها أحد أهم أسباب التأزم جنوباً بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي طيلة الفترات الماضية.

امتداد

صراع الفضائيات في حضرموت هو امتدادٌ لصراع شامل جغرافياً وسياسياً تشهده المحافظة الغنية بالنفط والثروات، بين القوى الوطنية الجنوبية وعلى رأسها المجلس الانتقالي الجنوبي وبين القوى التي يسيطر عليها تنظيم الإخوان المسلمين، والأخيرة تحتل مساحات واسعة من وادي حضرموت.

يشكّلُ قرار تعليق إقالة مجاهد سليمان الذي أصدره رئيس الوزراء معين عبد الملك وأبطلَ به توجيه الإرياني، جولةً محسومةً في صراع الإعلام لصالح الانتقالي الجنوبي والقوى المعادية للإخوان المسلمين في حكومة هادي، إلا أنَّ الصراع بامتدادته وتوازناته المختلفة والمتجددة يبقى غامض النتيجة.


- يعقوب السفياني: صحفي ومحرر في مركز سوث24 للأخبار والدراسات
- مركز سوث24 للأخبار والدراسات

المراجع:
[1]. منشأة بلحاف وغازُ بن عديو المزعوم.. التوظيفُ السياسي لجوهرةِ الجنوب South24.net

حضرموت قناة حضرموت عبد الله بقشان المجلس الانتقالي الجنوبي الحكومة اليمنية