صحيفة أمريكية بارزة: ترامب يتجاهل مستشاريه ويُصّر على الفوز

التقارير الدولية

السبت, 07-11-2020 الوقت 04:39:03 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| واشنطن

أفاد تقرير أنّ الرئيس ترامب يتجاهل نصيحة بعض مستشاري الحملة الذين يحثونه بشكل خاص على الاستعداد لخسارة محتملة في الانتخابات.

وبدلاً من ذلك، ظل الرئيس متحدياً، حيث يستعد فريقه القانوني لمواجهة طعون قانونية في العديد من الولايات التي كانت ساحة معركة، بشأن مزاعم التزوير فيما يتعلق بالتصويت.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن عدة مصادر تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها، "بينما نصح مساعدوه الرئيس بأنه من غير المرجّح أن تقضي الدعاوى القضائية على تقدّم المرشح الديمقراطي جو بايدن في ولايات مثل بنسلفانيا ونيفادا وجورجيا، بدا ترامب غير مهتم بالتحرك نحو التنازل". 

ظل ترامب خلف بايدن في فرز الأصوات حتى وقت مبكر من يوم السبت وبدا أنّ أمامه طريق قصير بشكل متزايد لإعادة الانتخاب مع استمرار عدّ الأصوات.
أطلق الرئيس مزاعم مع القليل من الأدلة على حدوث تزوير واسع النطاق هذا الأسبوع، وقال إنّ الانتخابات سُرقت منه عندما بدأ فرز الأصوات عبر البريد لصالح بايدن.

حققت الجهود القانونية للحملة بعض المكاسب - بما في ذلك أمر من قاضي المحكمة العليا صموئيل أليتو بأنّ أي بطاقات اقتراع في ولاية بنسلفانيا مختومة بختم يوم الانتخابات وتم استلامها بعد ذلك يجب فصلها وحسابها بشكل مستقل- ولكن لم ينجح أي منها في تغيير فرز الأصوات لصالح الرئيس.

قال بعض مستشاري الرئيس للصحيفة إنهم يعتقدون أنّ خسارة ترامب أمر محتمل. وقال أحد المستشارين: "لديهم إستراتيجية صارمة، لكن في مرحلة ما، عليك أن تتساءل متى يكون هذا كافياً".

ويحث مساعدوه ترامب على البقاء في النص، والتركيز على الأشهر الأخيرة في منصبه.

قال أحد المستشارين للصحيفة إنّ مزاج الرئيس "أسود"، وقد أمضى معظم وقته على الهاتف في إخبار مساعديه ببذل كل ما في وسعهم لتجنب خسارة انتخابية. وعلنًا، دعم فريق ترامب والعديد من الجمهوريين مزاعمه ودعوا إلى التحقيق في دقة الانتخابات.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، اتهم نجل الرئيس، "عمليا جميع المتفائلين للحزب الجمهوري 2024" بـ "عدم اتخاذ أي إجراء".



وكتب على تويتر: "لديهم منصة مثالية لإظهار أنهم على استعداد للقتال وقادرون على القتال، لكنهم سينكمشون للحشود الإعلامية بدلاً من ذلك".

زعم إريك ترامب يوم الجمعة أن اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي كانت وراء "إرسال بريد عشوائي" على الخط الساخن لتزوير الانتخابات لحملة ترامب، مدعيا أنها محاولة "لتعطيل آلاف الشكاوى التي نتلقاها!"



وكتب ترامب: "أتساءل ما الذي يتعين عليهم إخفاءه".

- المصدر بالإنجليزية: فوكس نيوز
- معالجة للعربية: سوث24 للأخبار والدراسات

الانتخابات الأمريكية دونالد ترامب جو بايدن