جراحون جنوبيون في عدن يحققون إنجازات طبية نادرة عربياً

التقارير الخاصة

الأحد, 10-01-2021 الوقت 03:31:34 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| عدن

لأول مرة على مستوى اليمن ودول المنطقة، أجرى جراحون وأطباء من جنوب اليمن، عمليات جراحية ميكروسكوبية تكميلية وتجميلية في عدن، بنسبة نجاح كاملة خلال العام الماضي 2020.
 
ووفقاً لمصدر طبي من أعضاء فريق الجراحين تحدث لـ "سوث24"، فقد شملت هذه العمليات جراحات اليد والعظام والتشوهات والأعصاب الطرفية وجراحات الضفيرة العصبية، تم إدخالها إلى عدن العام الماضي، على يد البروفيسور مجاهد الحصيني وفريقه الطبي، كأول جراحات على مستوى اليمن ودول الجوار الجغرافي."

وبحسب المصدر "تم عمل جراحات الضفيرة العصبية لإصابات الرصاص لأكثر من خمسة عشر حالة أظهرت نتائجها الأولية نجاحاً كبيراً".

كما أُجريت جراحات الأعصاب الطرفية وما بعدها من نقل "أوتار تعويضة" لحالات تزيد عن خمسين حالة.

وتحصّل سوث24 على صور حصرية لبعض هذه العمليات المعقّدة وحالاتها قبل وبعد إجراء العملية، ننشر بعضها في هذا التقرير.


 عينة من جراحات نقل سديلة العظام التي أجراها الدكتور الحصيني وفريقه الطبي بمستشفيات عدن. (سوث24)

وبحسب المصدر الطبي لـ "سوث24" تم نقل عضلات وظيفية لحالات الشلل المتأخرة لحالة واحدة. وهذه العملية نادرة عالمياً، ولا تُجرى إلا في عشره مراكز في العالم. وقد تم إجراء نقل عضلة الجراسيليس من الفخذ وتوصيلها بأعصاب الصدر وأوعية الكتف لتعمل بعد ستة أشهر من توصيلها بتحريك الطرف العلوي.

كما تم نقل وزراعة الشظية الحرّة الموعاة بالأوعية الدموية في حالات ضياع عظمي كبير فوق 8 سنتيمتر، لعدد ست حالات، منها حالات قد اُستنفذت كل الوسائل في دول الخارج للحام الكسور.

لكن الأطباء في عدن بقيادة البروفيسور مجاهد الحصيني تمكنوا من زراعة العظمة بأوعيتها الدموية ونقل سدلة جلدية وعضلية مصاحبة لغرض التغطية ومتابعة الدموية وتكللت جميعها بالنجاح بنسبة 100%.

كما استطاع الدكتور مجاهد الحصيني وفريقه الطبي ايضا من إجراء عمليات أخرى أيضاً تم خلالها:

- نقل جلد حر بأوعيته وأعصابه لحالات فقدان جلدي وأنسجة ناتجه من الرصاص أو حوادث السير لعدد ست حالات .
- نقل عضلة الـ lattissmus الحرّة من الظهر للقدم والساق والمرفق عدد ثلاث حالات تكللت بالنجاح.
- نقل عضلات غير حرة وجلد مجاور غير حر مثل حالات Post interissius flap عدد خمسة عشر حالة، وsural flap، عدد ست حالات، بالإضافة إلى حالات propoellar flap.

وإضافة إلى العمليات المعقدّة التي تم إجراؤها بنجاح في مستشفيات عدن المختلفة، تم أيضاً بناء مفاصل الركبة في حالات الأورام المسترجعة باستخدام عظمة الصابونة الموعاة بالأوعية الدموية لحالة نادرة جداً وتكللت بالنجاح.


عملية جراحية للذراع أجراها الفريق الطبي في عدن. (سوث24)

وقال المصدر الطبي لـ "سوث24" "أنّ العامل الرئيسي للنجاح والانجاز كان الرغبة لخدمة المرضى ووجود الكفاءة المهنية العالية والناتجة من سنوات من التدريب التي تلقاها د مجاهد الحصيني في أشهر مركز لهذه الجراحات في الشرق الأوسط في جامعة أسيوط مصر."

وأكد المصدر أنّ هذه العمليات تتطلب منحنى تعليمي عالي جداً وخبرة كبيرة ومعقدة وقدرة على التعامل مع المضاعفات الخطيرة.

وفي رد على سؤال سوث24 حول الإمكانات التقنية والطبية التي ساهمت في إنجاح هذه العمليات المعقّدة، في ظل الواقع الصحي السيء في عدن، أوضح المصدر الطبي بأنّه "تم استخدام أجهزة خاصة لا تتوفر في مستشفيات عدن، خصوصا ميكروسكوب جراحة العيون وميكروسكوب جراحات الأنف والأذن والميكرسكوب الجراحي المتطوّر."

وأشار المصدر "لقد تم استجلاب خيوط خاصة فرنسية ومعدات من مصر على الحساب الخاص للجرّاح لإنجاح هذه العمليات بهدف تقديم خدمة لم تقدّم للجرحى الذين سافروا لدول خارجية".

وحصل الحصيني على شهاد الدكتوراة في الجراحات الميكروسكوبية من جامعة أسيوط بمصر في أوائل العام 2019، كأول تخصص في اليمن، يشمل جراحات اليد وجراحات الضفيرة العصبية والأعصاب الطرفية وزراعة الأطراف المبتورة ونقل العضلات وتعويض فقدان الأنسجه الناتج من الإصابات، التي تسببها الحروب، واستئصال أورام العظام وتعويضها بأنسجة حرة باستخدام الميكروسكوب الجرّاح.

- مركز سوث24 للأخبار والدراسات

جراحات ميكروسكوبية عدن جراحات العظام مجاهد الحصيني