سلطات عدن تدعو الجهات الدولية لدعم عودة المؤسسات الإعلامية للمدينة

سلطات عدن تدعو الجهات الدولية لدعم عودة المؤسسات الإعلامية للمدينة

التقارير الخاصة

الأربعاء, 09-06-2021 الوقت 12:40:34 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| قسم التقارير

دعت السلطة المحلية بعدن، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى حماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في جنوب اليمن،  ودعم جهود إعادة هذه المؤسسات وتطويرها وإنصاف منتسبيها.

ووفقا لتصريح صحفي لمديرة مكتب الإعلام بعدن، هدى الكازمي، فإنّ من شأن هذا الدعم أنّ يعزز استقلالية الإعلام والصحافة، ويعزز الأمن والاستقرار، ويرسّخ قيم التعايش والسلام. 

ويأتي تصريح السلطة المحلية بعدن، عقب ساعات من بيان لـ "الاتحاد الدولي للصحفيين" اتهم فيه المجلس الانتقالي الجنوبي بـ "الاستيلاء والسيطرة على مبنى وكالة سبأ الحكومية في عدن"، وفقا لما أوردته نقابة الصحفيين اليمنيين.

ودعا الاتحاد الدولي المجلس الانتقالي الجنوبي إلى "سحب سيطرته على المؤسسات الإعلامية" في عدن.

وقالت الكازمي إنّ "عودة المؤسسات الإعلامية في عدن إلى دورها الوطني أصبح هدفاً تسعى إليه السلطة المحلية بالمحافظة، بعد تقاعس وزارة الإعلام ست سنوات كاملة عن دورها".

وأضافت هدى الكازمي، وهي أيضا عضو في الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي: "من الظلم ترك عدن بلا وسائلها الإعلامية العريقة، أو القبول بتهميش كوادرها وخبراتها، وتغييب الواقع عن أعين الجماهير".

تسعى السلطة المحلية بعدن والمجلس الانتقالي الجنوبي، وفقا للكازمي، إلى "إنقاذ المؤسسات الإعلامية في عدن واستعادة دورها الريادي، وكفّ سياسة التدمير المُمنهج داخلها". 

المؤسسات الإعلامية بعدن تعرضّت لـ "تدمير مواد ووثائق تاريخية لا تعوض، ونهب أرشيفها العريق، والسطو على حقوقه الفكرية والصحفية"، تؤكد هدى الكازمي.

وكانت "الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي"، والتي تأسست حديثا بقرار من عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، قد أعلنت عزمها على إعادة تفعيل "وكالة أنباء عدن" ( ا ن ا) ومؤسسات إعلامية أخرى، انتهى دورها بعد حرب 1994 التي شنها نظام الشمال ضد الجنوب.

ووكالة (ا ن ا) هي وكالة الأنباء الرسمية لدولة اليمن الجنوبي السابقة، قبل الوحدة مع الشمال في 22 مايو 1990. 

ويشكو صحفيون جنوبيون من تعرّضهم للتهميش بسبب السياسات التي مارستها سلطات الشمال التي حكمت الجنوب طيلة السنوات الماضية.  ولا تزال نقابة الصحافيين اليمنيين تدار من قبل النخبة في شمال اليمن. 

وألقت الحرب الأخيرة بآثارها المدمّرة على الخطاب الإعلامي للأطراف المختلفة في اليمن. 

يقول أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين،  أنطوني بيلانجي، أنَّ هذا يكشف "مدى فشل السياسات الإعلامية للحكومات في اليمن، حيث تسيطر الحكومات على وسائل الإعلام العامة وتشغلّها كآلات دعاية لسياساتها".

- مركز سوث24 للأخبار والدراسات
- الصورة: اجتماع المحافظ لملس مع مدراء الإعلام والثقافة وتنمية المرأة فبراير 2021 (إعلام السلطة المحلية)

عدن وكالة أنباء عدن وكالة انباء سبأ المجلس الانتقالي الجنوبي