أول حالة كورونا في جنوب اليمن.. حالة المصاب مستقرة والأمم المتحدة تتابع التطورات

التقارير الخاصة

الجمعة, 10-04-2020 الوقت 12:20:21 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| المكلا

أعلنت السلطات المحلية بمحافظة حضرموت يوم الجمعة رصد أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، في جنوب اليمن، في الوقت الذي تستعد فيه جماعات الإغاثة لمواجهة تفشي المرض في بلد يعاني من حرب دمرت النظام الصحي ونشرت الجوع والمرض.

وجاء الإعلان عن الإصابة بعد أن دخل وقف لإطلاق نار على مستوى البلاد حيز التنفيذ يوم الخميس على خلفية تفشي الفيروس. وأعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية تعليق عملياته العسكرية لأسبوعين لكن الحوثيين لم يعلنوا موقفهم بعد.

ودعا محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، في تعميم اطلع عليها سوث24، القيادات الأمنية والمحلية في المحافظة لاتخاذ جملة من الإجراءات الاحترازية نتيجة اكتشاف فيروس كورونا. 


وأعلن البحسني عن حظر تجوال يبدأ من الثامنة صباح اليوم الجمعة وحتى صباح يوم غد السبت في كافة المديريات الشرقية للمحافظة، في حين دعا لحظر تجوال شامل في المحافظة يوميا يبدأ من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا. 

ووجه البحسني بإستمرار إغلاق الأسواق العامة والمساجد ومنع التجمعات في جميع مديريات المحافظة. كما دعا لإغلاق ميناء الشحر البحري لمدة أسبوع كامل بشكل دقيق وأمر العمال بعزل أنفسهم في منازلهم لمدة أسبوعين.

حالة المصاب
وذكرت اللجنة العليا للطوارئ أن ”الحالة مستقرة وتتلقى الرعاية الصحية، وقامت الفرق الطبية والأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة“. وقال مسؤول محلي لرويترز إن المصاب عامل يمني في ميناء الشحر.

وقال محافظ حضرموت، اللواء البحسني في تصريحات صحفية، أن المريض بفيروس كورونا المستجد، وجميع المخالطين، والحي القريب من ميناء الشحر تم عزلهم.

ألطف موساني ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن : ”نتابع الحالة ومن خالطوها لتقييم مستوى التعرض للخطر“
وقالت ليزا جراندي منسقة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن لرويترز يوم الخميس إنه إذا انتشر الفيروس فسوف تكون النتيجة ”كارثية“ نظرا لأن الحالة الصحية لما لا يقل عن نصف السكان ”متدهورة للغاية“ ولا يملك البلد إمدادات أو قدرات أو منشآت كافية للتعامل مع الوضع.

وقال سكان إن عربات تابعة للدفاع المدني قرب الميناء أمرت الناس عبر مكبرات الصوت بالبقاء بمنازلهم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تقدم المساعدة لوزارة الصحة العامة والسكان باليمن. وقال ألطف موساني ممثل المنظمة في اليمن لرويترز ”نتابع الحالة ومن خالطوها لتقييم مستوى التعرض للخطر“.



ويتخوف المجتمع الدولي من تفاقم الفقر المدقع هناك، والنقص الحاد في المياه والافتقار إلى قنوات الصرف الصحي الملائم، ما يجعل البلاد، وفقهم، أرضاً خصبة للأمراض.

وقتل في الحرب المستمرة منذ أكثر من خمسة أعوام نحو 10 آلاف شخص، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، في حين تقول منظمات حقوقية مستقلة إن عدد القتلى الفعلي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.

وكانت القوات المشتركة لتحالف "دعم الشرعية في اليمن" أعلنت مساء الأربعاء وقفاً شاملاً لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، يبدأ الخميس "الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي" قابل للتمديد، مؤكدة أن الفرصة "مهيأة لتضافر كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن".

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي رحب أمس الخميس بإعلان وقف إطلاق النار، قد دعا رئيسه اللواء عيدروس الزبيدي في 22 مارس آذار الماضي، جميع الأطراف السياسية إلى نبذ الخلافات البينية وتكاتف الجهود لمكافحة فيروس كورونا. 

وهذه هي الإصابة الأولى في اليمن منذ انتشار فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح دول العالم ووصلت ضحاياه مليون وأكثر من نصف المليون مصاب وعدد وفيات يقترب من المئة ألف وفاة، حتى صباح اليوم الجمعة.

المصادر: سوث24، رويترز، تويتر

فيروس كورونا جنوب اليمن حضرموت الشحر الصحة العالمية كورونا