خبراء لوكالة عالمية: إعلان الانتقالي يسّرع تنفيذ الأحكام السياسية لاتفاق الرياض

التقارير الدولية

الثلاثاء, 28-04-2020 الوقت 08:37:28 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| ترجمة خاصة 

قال خبراء أن إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي إقامة حكم ذاتي في المناطق الخاضعة لسيطرته قد يستخدم كتهديد للإسراع بتنفيذ الأحكام السياسية لاتفاق الرياض وربما للحصول على مزيد من المكاسب السياسية.

وفي بيان، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي ومقره عدن حالة الطوارئ وقال أنه سيبدأ بالحكم الذاتي في مدينة عدن الساحلية الجنوبية وغيرها من المحافظات الجنوبية المجاورة الرئيسية الخاضعة لسيطرته.

كما كلف لجانه الاقتصادية والقانونية والعسكرية والأمنية الخاصة به لإدارة جميع مؤسسات الدولة الواقعة في المحافظات الجنوبية للبلاد.

الإسراع في التنفيذ

وصرح نبيل البكيرى مدير المنتدى العربى للدراسات والتنمية لوكالة أنباء شينخوا بأن "المجلس قد يستخدم الإعلان كتهديد للإسراع بتنفيذ الأحكام السياسية لاتفاق الرياض وربما للحصول على مزيد من المكاسب السياسية في حكومة تقاسم السلطة المقبلة ".

وقال أيضا "فشل الجانبان المتحاربان في تنفيذ الأحكام العسكرية والأمنية لاتفاق الرياض وسيؤدي إعلان الحكم الذاتي إلى تشكيل حكومة جديدة لتقاسم السلطة في أقرب وقت ممكن لتجنب التصعيد في عدن".

وقال نبيل: "إن عدن والمحافظات الجنوبية المجاورة تخضع بالفعل للمجلس الانتقالي الجنوبي، ولم يجلب إعلان الحكم الذاتي شيئًا جديدًا سوى أنه أثار انتباه الجمهور بعد المظاهرات التي نُظمت ضد تدهور الخدمات".

فشل حكومي

وذكر بيان المجلس أن "قرار السيطرة على المحافظات الجنوبية بالبلاد وحكمها الذاتي جاء في ضوء الفشل وسوء الإدارة والفساد المستشري للحكومة اليمنية، التي مارست سياسة إخضاع وتجويع الشعب".

لكن الحكومة اليمنية المتمركزة في العاصمة السعودية الرياض أصدرت ردًا فوريًا على إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، قائلة إنه سيكون له عواقب وخيمة على اتفاق تقاسم السلطة الموقع في نوفمبر الماضي.

قال وزير خارجية البلاد محمد الحضرمي في بيان نشر على تويتر إن إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي "استئناف للتمرد المسلح ... وإعلان رفضه وانسحابه الكامل من اتفاقية الرياض".

وقال الوزير اليمني "إن ما يسمى بالمجلس الانتقالي سيتحمل وحده العواقب الخطيرة والكارثية لمثل هذا الإعلان".

ترحيب شعبي

لكن ماجد الداعري، الخبير والمحلل السياسي المقيم في عدن، قال لوكالة أنباء (شينخوا) إن "إعلان الحكم الذاتي الصادر عن المجلس الانتقالي الجنوبي جاء نتيجة لغياب الحكومة لإدارة الوضع وتقديم الخدمات للمواطنين الذين يعيشون في المدن الجنوبية".

وقال الداعري إن "المجلس الانتقالي الجنوبي تعامل بشكل إيجابي مع اتفاق الوساطة السعودية وعرض العديد من التنازلات للحكومة قبل إعلان الحكم الذاتي في المحافظات الجنوبية".

قال علاء عادل حنش، كاتب سياسي ومراقب، إن الأشخاص الذين يعيشون في عدن والمدن الجنوبية الرئيسية الأخرى ردوا بإيجابية على إعلان الحكم الذاتي الذي أصدره المجلس الانتقالي الجنوبي، واعتبروه لمحة أمل لإنهاء معاناتهم الطويلة.

وقال حنش: "انتظر الناس هذه اللحظة لفترة طويلة وشهدت بعض المحافظات الجنوبية احتفالات كبرى بعد هذا الإعلان التاريخي".

يعتقد الخبير أن "المجلس الانتقالي الجنوبي سينجح بالتأكيد في إدارة المحافظات الجنوبية لعدة عوامل من بينها الحصول على دعم شعبي هائل من شأنه أن يساعد المجلس على أداء واجباته بسهولة أكبر وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين".

إنهاء التصعيد

وطالب التحالف الذي تقوده السعودية يوم الاثنين بإنهاء أي تصعيد بين الأطراف اليمنية بعد يوم واحد من إعلان المجلس الانتقالي عن حالة الطوارئ في عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن التحالف العربي المناهض للحوثيين تعهد أيضا باتخاذ خطوات عملية ومنهجية لضمان تنفيذ اتفاق الرياض.

تم توقيع اتفاقية الرياض في نوفمبر من العام الماضي بين الحكومة اليمنية المنتخبة والمجلس الانتقالي الجنوبي، منهية أشهرًا من المواجهة بين الجانبين في عدن.

وتشمل النقاط الرئيسية للصفقة توحيد جميع القوات العسكرية تحت وزارتي الداخلية والدفاع، وتشكيل حكومة فعالة مقسمة بالتساوي بين شمال وجنوب اليمن.


- المصدر: وكالة شينخوا الصينية
- الترجمة والتنقيح مركز سوث24 للأخبار والدراسات

المجلس الانتقالي المبعوث الأممي مارتين غريفيث مبادرة السلام الحرب في اليمن السعودية التحالف العربي الإمارات الحوثيون الحكومة اليمنية المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية للجنوب