الإعلام القطري يشبّه الجنوبيين بالصهاينة ويدعو لإبادتهم

التقارير الخاصة

الأربعاء, 29-04-2020 الوقت 10:06:33 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| الدوحة

نشرت صحيفة قطرية بارزة مقربة من أمير قطر تميم بن حمد آراء حادة للدكتور القطري البارز محمد صالح المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر اتهم فيها المجلس الانتقالي بمحاكاة "المشروع الصهيوني" واتهم أطراف خليجية وصفها بالاسرائيلية بذلك.

وتأتي تصريحات المسفر لصحيفة الشرق القطرية أمس الثلاثاء، تابعها سوث24، تعليقا على قرار المجلس الانتقالي الجنوبي فجر الأحد إعلان الإدارة الذاتية لمحافظات جنوب اليمن، وإعلان حالة الطوارئ العسكرية لتنفيذ تلك الإجراءات.

يقول الدكتور القطري أن ثلة من أهل اليمن "الذين غاب العقل عنهم وغابت الحكمة اليمانية فاجأنا "المجلس الانفصالي" المعروف بالانتقالي في جنوب اليمن باعلانه في 25 ابريل/2020 ما أطلق على تسميته " الادارة الذاتية " وكأنه يستعير منهجه من النموذج الصهيوني الاسرائيلي عندما شكل ما عرف في حينه " روابط المدن ". 

ويضيف المسفر "المجلس الانفصالي ابتدع محاكاة للمشروع الصهيوني تشكيل نخب شبوانية حضرمية عدنية... الخ ومن ثم ابتدع الصهاينة " الحكم الذاتي للضفة الغربية وقطاع غزة اي " الادارة الذاتية ".

سحق الجنوبيين

ويقول بأن هذا "عجين سياسي والخباز صهيوني اسرائيلي يعيش في عاصمة خليجية." في إشارة ربما لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي درجت الصحافة القطرية وعلى رأسها قناة الجزيرة وصحيفة الشرق على اتهامها بدعم المجلس الانتقالي الجنوبي.

أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، لم يتوقف عند هذه الاتهامات التي كشفت حالة القلق الذي يعيشه الإعلام في قطر عقب إعلان المجلس، بل ذهب يشتم قيادات الانتقالي البارزة بينهم الرئيس عيدروس الزبيدي ونائبه بن بريك والدكتور ناصر الخبجي واللواء أحمد بن بريك وأحمد لملس، واتهم المجلس الانتقالي وهيئاته وهياكله بأنها "مفلسة فكريا واداريا".

وأبعد ذلك دعا الرجل السعودية إلى شنّ حملة عسكرية ضد الجنوبيين. وشكك في بيان المملكة واتهم الرياض بـ "بالكيل بمكيالين" ووصفها بالعاجزة.

يقول المسفر "أليست السعودية قادرة على فرض ارادتها على قادة المليشيات الانفصالية في جنوب اليمن التابعين لها ولحلفائها في ابوظبي وفرض القانون بالقوة المسلحة .. وتجريدهم من السلاح المسلم لهم؟"

شقّ العلاقة بين أبو ظبي والرياض

ويضيف قاصدا السعوديين" إنهم يملكون أعظم جبخانة سلاح ويملكون سلاحا متطورا برا وبحرا وجوا طبقا لبياناتهم ألا يستطيعون حسم المعركة في اليمن لصالحهم وصالح حليفهم عبد ربه منصور".

تجدر الإشارة إلى أن إعلام دولة قطر المحلي والذي تموله السلطات القطرية خارجها، تبنّى طيلة السنوات الماضية ولا يزال حملة تحريض واسعة ضد المجلس الانتقالي والإمارات العربية المتحدة والعلاقة بين السعودية والإمارات، في سياق ما يراه مراقبون "التدخل التركي في المنطقة"، الذي يسعى لتمكين الإخوان المسلمين "حلفاء قطر" وجناحهم في اليمن من مناطق جنوب اليمن الاستراتيجية.

وكان مغردون سعوديون استنكروا محاولة قناة الجزيرة القطرية والإعلاميين الموالين لنظام قطر استغلال التطورات الجارية في جنوب اليمن، لإثارة الفتنة بين السعودية والإمارات والتشكيك في قوة العلاقة بين الشقيقتين. 

وأكد المغردون، بحسب العين الإخباري، أن السعودية والإمارات تجمعهما أخوة تاريخية وشراكة استراتيجية ومصير واحد، وأن العلاقات بينهما أقوى من أي مؤامرة تستهدفها.


الإعلام القطري قطر جنوب اليمن المجلس الانتقالي الإمارات السعودية الإدارة الذاتية للجنوب قناة الجزيرة