ما الذي حدث خلال السبعة الأيام التي سبقت استهداف قاسم سليماني؟

التقارير الخاصة

الجمعة, 03-01-2020 الوقت 01:23:07 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| متابعات: نشر الصحفي في صحيفة الشرق الأوسط معاذ العمري سلسلة تغريدات على صفحته في تويتر، أوضح خلالها التسلسل الزمني للأحداث التي أدت مؤخرا إلى استهداف قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني صباح اليوم الجمعة في مطار بغداد، وذلك من خلال صواريخ أطلقتها طائرة أمريكية مسيرة.

سوث24 يعيد نشر هذه التغريدات:
١- في يوم الجمعة ٢٧ ديسمبر تعمّدت الميليشيات الشيعية العراقية المسلحة "كتائب حزب الله" إلى مهاجمة قاعدة أميركية في العراق وقُتل بها شخص أميركي (مقاول دفاع).
٢- أميركا ردّت على هذا الهجوم في نفس اليوم وضربت عدة مواقع إيرانية ومواقع تابعة للحشد الشعبي في العراق راح ضحيتها أكثر من ٤٠ شخص ما بين جريح وقتيل (عراقي وإيراني). بعد ذلك خرج السفير الأميركي من العراق ومجموعة من الأميركيين حذراً من أي أذى قد يلحق بهم.
٣- يوم الأحد ٢٩ ديسمبر ردّت تلك الميليشيات بالهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد وحرق أسوارها بأمر من قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي جال وصال في الشرق الأوسط وأهلك العباد والبلاد. حرق السفارة شاركت به رموز شيعية مثل هادي العامري، قيس الخزعلي، وجمال جعفر (مهندس ابو مهدي).
٤- ترمب اتهم إيران مباشرة بالوقوف خلف أحداث السفارة الأمريكية في بغداد وتوعّد إيران يدفع الثمن غالياً على هذه الحركة ولن تكون مثل سفارة بنغازي، وشكر القيادة العراقية. وفي تصريحات للصحافين بحفلة رأس السنة في منتجعه بفلوريدا قال ان الرد سيأتي بالوقت المناسب .
٥- واشنطن تحرّكت دبلوماسياً يوم ٣٠ ديسمبر بـ٩ مكالمات أجراها وزير الخارجية مايك بومبيو مع: انتونيو غويتريس الأمين العام للأمم المتحدة، بنيامين نتنياهو، ولي العهد الامير محمد بن سلمان، الشيخ محمد بن زايد من العراق:الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان،ثم وزير خارجية قطر.

٦- بومبيو ظل يتواصل مع هؤلاء القادة والمسؤولين على مدار ٤ أيام من يوم ٣٠ ديسمبر حتى ٢ يناير. واللافت أيضاً أنه تواصل مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو مرتين، وآخر من تواصل معه هم قادة العراق برهم صالح، حيدر عبد المهدي (مرتين)، ومحمد الحلبوسي.

٧- في يوم ٣١ ديسمبر تحركت قوات المارينز في مضيق هرمز بتكثيف وتشديد المراقبة، وإجراء تجربة إطلاق صاروخ "غريفين" تحسباً لأي هجوم إيراني من الزوارق الصغيرة او الألغام البحرية الإيرانية، وذلك بعد ورود معلومات استخباراتية تفيد نية إيران التأثير على حركة الملاحة التجارية في المضيق.
٨- في الأول من يناير عام 2020 وزير الدفاع مارك إسبر يأمر بتحريك نحو ٧٥٠ جندي عسكري من المارينز في الكويت الى العراق لحماية السفارة الامريكية في بغداد ووضع كافة القوات الأميركية في المنطقة على استعداد كامل لأي تحرك.
٩- في يوم ٢ يناير وزير الدفاع مارك اسبر يصدر بيان صحافي يقول فيه انه حذر الميليشيات الشيعية بالعراق اكثر من مرة، وتواصل مع القيادات العراقية اكثر من مرة بعد ان تعرضت المنشآت الامريكية وقوات التحالف الدولي بالعراق وسوريا لـ١١ هجوم. الا ان الصبر نفد ولابد من استخدام القوة الدفاعية
١٠- عند الساعة ٥ والنصف الى الساعة ٦ مساءً بتوقيت واشنطن، نفذّت القوات الأميركية ضربة جوية سريعة على مطار بغداد الدولي استهدفت فيه سيارة كان بها قاسم سليماني وجمال جعفر المعروف بأبو مهدي المهندس قائد الحشد الشعبي. ثم أكد البنتاغون والبيت الأبيض هذه الضربات وتحقيق الهدف.



سليماني ، إيران ، قاسم سليماني ، العراق ، ترمب