Array

ما هي الرسائل التي أراد الزبيدي إيصالها لإدارة بايدن؟

التقارير الخاصة

الجمعة, 12-03-2021 الوقت 10:50:28 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| قسم التحليل

أطلّ رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، من على شاشة قناة الـ "سي إن إن" الأمريكية الأولى والأوسع انتشارا، أمس الخميس، للحديث عن الأزمة في اليمن وفي الجنوب، وآفاق السلام ومكافحة الإرهاب. 

الزبيدي- في اللقاء- لم يفوّت التأكيد على قوة وعمق الشراكة بين المجلس الانتقالي الجنوبي والتحالف العربي (دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية)، واعتبر الجنوب وقضيته الأساس الحقيقي والأرضية التي يجب أن يقوم عليها أي حل للأزمة اليمنية، مؤكداً أن "لا سلام دون حل حقيقي لقضية الجنوب".

اللقاء

تكمن أهمية اللقاء في كونه يأتي على قناةٍ لطالما اُعتبرت المرآة التي تنعكس عليها السياسة الديمقراطية الأمريكية، وأكبر القنوات الرسمية في أمريكا، وبعد أقل من 10 أيام على اللقاء الذي أجراه الزبيدي مع صحيفة الجارديان البريطانية، وقال فيه بإنَّ الرئيس الأمريكي الديمقراطي، جو بايدن، "يمكنه المساعدة في إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ ست سنوات في اليمن من خلال دعم استفتاء برعاية الأمم المتحدة حول استقلال الجنوب".

سبق للزبيدي أن أجرى عدة مقابلات متلفزة سابقة مع قنوات عالمية وعربية أخرى، مثل "روسيا اليوم"، "بي بي سي"، و"سكاي نيوز عربية"، لكنّه الظهور الأول للزبيدي على قناة ناطقة بالإنجليزية، وموجّهة للرأي العام الغربي.


ويأتي هذا اللقاء، الذي أجرته المذيعة البريطانية المخضرمة، باكي أندروسن في العاصمة الإماراتية أبوظبي، في ظل جهود وتحركات أمريكية متنامية تجاه الأزمة اليمنية، بعد سلسلة من الخطوات الفورية تجاه هذه الأزمة منذ الوهلة الأولى لوصول إدارة الديمقراطي بايدن إلى البيت الأبيض، أبرزها إنهاء دور أمريكا في العمليات الهجومية في اليمن، إضافة إلى صفقات السلاح المرتبطة بحرب اليمن، ثم تعيين "تيموثي ليندركينغ" مبعوثاً أمريكياً خاصاً إلى اليمن، وإلغاء تصنيف الحوثيين كـ "حركة إرهابية"، وهو التصنيف الذي تمّ في الأيام الأخيرة من إدارة الرئيس الجمهوري السابق، دونالد ترامب.

ويتزامن ظهور الجنرال الجنوبي البارز، في خضم تطورات عسكرية "خطيرة" تشهدها الساحة اليمنية والإقليمية، إذ يهاجم الحوثيون المدعومون من إيران محافظة مأرب اليمنية الغنية بالغاز، آخر معقل للرئيس اليمني هادي في شمال اليمن، ومركز قرار وسيطرة جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة للمعارك التي تشهدها محافظة تعز اليمنية بين المقاومة والحوثيين، والهجوم الجوي المتصاعد للحوثيين على أراضي المملكة العربية السعودية.