Array

مجلس الأمن: الإرهابيون قد يستغلون غياب السلام في اليمن

التقارير الدولية

الجمعة, 19-03-2021 الوقت 10:50:42 صباحاً بتوقيت عدن

سوث24| نيويورك

أدان مجلس الأمن الدولي يوم الخميس التصعيد في القتال في مأرب اليمنية، ودعا الحوثيين إلى إنهاء الهجوم على آخر معقل شمالي للحكومة، وأعرب عن قلقه من أن يستغل الإرهابيون عدم التقدّم في إحراز السلام.

كما أدان المجلس المكون من 15 عضوا الهجمات عبر الحدود ضد السعودية، وقال إن التصعيد في مأرب "يهدد الجهود الرامية إلى تأمين تسوية سياسية عندما يكون المجتمع الدولي موحدا بشكل أكبر لإنهاء النزاع".

تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في اليمن في عام 2015 بعد أن أطاحت جماعة الحوثي الموالية لإيران بحكومة البلاد من العاصمة صنعاء. ويقول الحوثيون إنهم يقاتلون نظاماً فاسداً.

"شدد على الوقف الفوري للتصعيد الحوثي في مأرب"

ومنذ توليه منصبه في كانون الثاني/يناير، جعل الرئيس الأمريكي جو بايدن من اليمن أولوية وعين المبعوث الخاص تيم ليندركينغ للمساعدة في إحياء جهود الأمم المتحدة المتوقفة لإنهاء الصراع. وقال ليندركينغ يوم الجمعة إن خطة وقف إطلاق النار تم عرضها على القيادة الحوثية وحثها على الرد.

وشدد مجلس الأمن الدولي على "ضرورة خفض التصعيد من قبل الجميع، بما في ذلك الوقف الفوري للتصعيد الحوثي في مأرب".

وحذر وسيط الأمم المتحدة في اليمن مارتن غريفيث يوم الثلاثاء من أنّ الحرب في اليمن "عادت بكامل قوتها". كما قال غريفيث ورئيس المساعدات في الأمم المتحدة مارك لوكوك إن واردات الوقود التجاري إلى ميناء الحديدة قد تم حظرها منذ يناير/كانون الثاني، وحثا الحكومة على السماح بالوصول.

وأعرب مجلس الأمن يوم الخميس عن "قلقه إزاء الوضع الاقتصادي والإنساني المتردي، وشدد على أهمية تسهيل المساعدات الإنسانية وكذلك نقل سفن الوقود إلى ميناء الحديدة".

أعضاء المجلس الـ ١٥ دعوا جميع الأطراف إلى العمل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتين غريفيث، دون شروط مسبقة، على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني وتسوية سياسية شاملة بقيادة يملكها اليمنيون، والتي تشمل المشاركة الكاملة والمتساوية والهادفة للمرأة، فضلا عن مشاركة الشباب وفقا للقرارات السابقة.

ودعا المجلس أيضا، إلى المساءلة عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان وانتهاكات القانون الإنساني الدولي.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم من أنّ عدم إحراز تقدم في عملية السلام يُمكن أن يُستغل من قبل الإرهابيين في اليمن.


وفي اليمن هاجم مسلحو القاعدة، الخميس، نقطة أمنية لقوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين، جنوب اليمن. أسفر الهجوم عن استشهاد 12 شخصًا، بينهم خمسة مدنيين، وإصابة أطفال.

كما تعرض عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ووزير الخدمة المدنية والتأمينات في الحكومة الجديدة، عبد الناصر الوالي، يوم الخميس ، لمحاولة اغتيال فاشلة بعبوة ناسفة في عدن.

على خلفية هذه الهجمات الدامية، دعا المجلس الانتقالي في اليمن "التحالف الإقليمي والدولي لمكافحة الإرهاب إلى تقديم الدعم اللازم لمواصلة حربنا المشتركة ضد الإرهاب وجماعاته وتطهير عدن والجنوب بشكل عام من خلاياه الإجرامية."

- المصادر: سوث24، رويترز

مجلس الأمن جنوب اليمن حرب اليمن الحوثيون تنظيم القاعدة الإخوان المسلمون المجلس الانتقالي الجنوبي التحالف العربي